سوهاج خالية من الخصومات الثأرية..

شومان يشهد الصلح بين عائلتين من طهطا والمراغة

الرائد محمد عبدالصبور رئيس مباحث طهطا ومعه اثناء تقديم الكفن لاهل القتيل
الرائد محمد عبدالصبور رئيس مباحث طهطا ومعه اثناء تقديم الكفن لاهل القتيل

شهد فضيلة الدكتور عباس شومان الأمين العام لهيئة كبار العلماء بالأزهر وعلاء رشاد السكرتير العام المساعد لمحافظة سوهاج حفل مراسم جلسة الصلح بمعهد الشيخ محمود عنبر الأزهري بطهطا بين عائلة الجمال بدائرة مركز طهطا، وعائلة الشفالحة بنجع البارود بدائرة مركز المراغة.

 

يأتي ذلك في إطار تنفيذ مبادرة «سوهاج خالية من الخصومات الثأرية» التي أطلقتها محافظة سوهاج بالتعاون مع مديرية الأمن.


حضر مراسم الصلح الشيخ محمد زكي رزق الأمين العام للجنة المصالحات وفض المنازعات بالأزهر الشريف، وعدد من القيادات الأمنية والشعبية والتنفيذية ورجال الدين الإسلامي والمسيحي وعدد من العمد والمشايخ والأهالى.

ونقل علاء رشاد شكر وتقدير الدكتور أحمد الأنصارى محافظ سوهاج للعائلتين ولجنة المصالحات ورجال الأمن والقيادات التنفيذية بمركزي طهطا والمراغة، وكل من ساهم فى إمام هذا الصلح مؤكدا على أهمية التعاون من أجل القضاء على ظاهرة الثأر بسوهاج وإتمام باقى المصالحات بالمحافظة، مشيرا إلى أهمية توريث المحبة والتسامح للأجيال القادمة، وأنه لا تنمية بدون أمان واستقرار.

وقال فضيلة الدكتور عباس شومان إن أهل سوهاج أهل للمحبة والتسامح والعفو، والدليل على ذلك إنجاز العديد من المصالحات في مختلف مراكز المحافظة ، موجها الشكر لمحافظ الإقليم ولجنة المصالحات ورجال الأمن على ما بذلوه من مجهودات خلال الفترة الماضية لإنجاز العديد من المصالحات داعيا الى التوحد ونبذ العنف والوقوف  في صف واحد لمواجهة العنف والإرهاب والتفرغ للتنمية والبناء، مؤكدا أن الصلح والمودة حماية للأوطان والمواطنين.

 

وقد نجحت جهود لجنة المصالحات بالمحافظة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية والحكماء من أهل القرية في إنهاء هذه الخصومة الثأرية، وتم الصلح اليوم بنظام تقديم القودة "الكفن" وأدى الطرفان القسم الخاص بالصلح وأسدل الستار على هذه الخصومة وسط فرحة عارمة سيطرت على الحضور جميعا.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم