فيديو| أحد أبطال القوات المسلحة يروى قصة انفجار عبوة ناسفة في وجهه

صورة من الحدث
صورة من الحدث

 قال البطل محمود محمد مبارك، أحد أبطال القوات المسلحة في شمال سيناء، إن الجندي المصري دائمًا بطل ويقدم التضحيات إلى وطنه الغالي مصر، منوها أنه قضى 7 أشهر  فى الإسماعيلية، وقام بالعديد من العمليات حتى تم إبلاغه بترحيله لمساندة القوات المسلحة في العريش بسيناء،  قائلًا: كانت أمنيتي أن أكون على أرض العمليات. 

وأضاف مبارك، خلال الندوة التثقيفية بمركز المنارة للقوات المسلحة، اليوم الخميس، أن الجيش في سيناء أقام كمينا اسمه إعصار، ومجهز تجهيزا هندسيا، وبعد 7 أيام من الإقامة في الكمين تعرضنا لهجوم بقناصة، استشهد فيها الملازم محمد محمود أصلان، موضحًا أننا نواجه عدوا خسيسا مثل الفئران يختبئ في الجحور، وكنا موجودين في الكمين مسلمين ومسيحيين. 

وقال: «خرجت مداهمة حق الشهيد في 2015، ونجحنا في إلحاق خسائر بالعدو وحصلنا على أسلحتهم، مشيرا إلى أنه في يناير 2016، كنت مشاركا في دورة التمشيط، واكتشفت عبوة ناسفة، إلا أنها انفجرت في وجهي حتى فقدت نظري، ونقلت إلى مستشفى رفح ثم المعادي، وقمت بعملية تفريغ لعيني، وتم عرضي على طبيب بريطاني، لكن لم يكن هناك أمل في العلاج واستعادة النظر». 


ويشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الخميس، وقائع الندوة التثقيفية التاسعة والعشرين التي تنظمها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية، والتي تأتي تزامنًا مع احتفالات مصر والقوات المسلحة بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لنصر أكتوبر المجيد.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم