عبودي: الداخلية نجحت في التصدي علي طرق تهريب الأسلحة .

 اللواء محمود عبودي مدير مكافحة الأسلحة والذخيرة
اللواء محمود عبودي مدير مكافحة الأسلحة والذخيرة

قال اللواء محمود عبودي مدير مكافحة الأسلحة والذخيرة الغير مرخصة، أن جرائم الأسلحة والمتفجرات تتخذ طرق عديدة منها التهريب الداخلي، ويتم الاستعانة بوسائل الانتقال والاتصال لنقل الأسلحة ، فضلا عن ورش تصنيع الأسلحة والتي تعتبر رافداً لهذه الجريمة ،ونجحنا في التصدي علي تلك الطرق .

 

وأوضح عبودي خلال كلمته بالمؤتمر الأول لمكافحة الأسلحة والذخيرة، أن الوزارة وضعت  خطط أمنية بالتنسيق مع عدد مع قطاعات الوزارة لضبط هذه الأسلحة بجميع أنواعها ، بالتعاون مع القوات المسلحة لتبادل الخبرات.

 

واشار مدير مكافحة الأسلحة والذخيرة الغير مرخصة،، إلي أن النيابة العامة تبذل جهود كبيرة للتصدي لهذه الجرائم ، لافتا إلى أن لتشريعات تصدت لتجارة الأسلحة وتدرجت في الأحكام وصولا للإعدام.


وعقدت فعاليات المؤتمر الأول لرؤساء أقسام الأسلحة والذخائر غير المرخصة، صباح اليوم الثلاثاء بمقر الإدارة بالعباسية  تحت شعار « جرائم السلاح وإشكاليات  المواجهة واليات تطويرها» ، تحت إشراف اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.


ويشارك في فعاليات المؤتمر  اللواء محمد بركات مساعد أول الوزير لقطاع الجريمة المنظمة ، واللواء مجدي السمري مساعد وزير الداخلية للمكافحة المخدرات والجريمة المنظمة ، ومساعد وزير الداخلية لإدارة مكافحة الأسلحة والذخائر  ورؤساء أقسام المكافحة بالمحافظات.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم