نادية.. أول سيدة ديليفرى فى مصر

نادية.. أول سيدة ديليفرى فى مصر
نادية.. أول سيدة ديليفرى فى مصر

توصيل الطلبات إلى المنازل.. مهنة موجودة فى معظم المطاعم والمحلات لتسهيل عملية الشراء، لكن دائما ما ترتبط المهنة بالرجال إلا أن نادية عبد الصمد غيرت النظرية ووضعت قواعد جديدة لها لتصبح أول سيدة ديليفرى فى مصر وموقعها فى الإسكندرية. 

 

تقول نادية إن الله لم يرزقها بالاطفال كما ان زوجها يعمل قبطانا ولذلك أغلب الوقت يكون عمله فى الخارج.. وحاولت كثيرا استغلال وقت فراغها بالعمل وتحقيق ذاتها حتى قررت شراء دراجة بخارية «إسكوتر»، وأضافت أنها ذات مرة كانت تتحدث الى صديقتها التى تقوم ببيع منتجات عن طريق النت وكانت تشكو لها أنها فى حاجة الى «ديليفري» يقوم بتوصيل البضائع إلى الزبائن ففكرت انها تستطيع ان تقوم بذلك بسهولة وبالفعل اتفقت على توصيل تلك المنتجات الى الزبائن.

 

وأشارت إلى أنها تقوم بتوصيل المنتجات إلى المنازل مقابل 25 أو 30 جنيها على حسب المسافة، وبالفعل استطاعت كسب ثقة أصحاب المشروعات لالتزامها فى العمل، كما أنها أصبحت تتواصل معهم عن طريق الواتس أب وأصبح لها اسم ورقم معروف ويمكنها توصيل أى شىء سواء ملابس أو أطعمة و ذلك عن طريق «بوكس» وضعته فى آخر الاسكوتر وعليه اللوجو الخاص بها.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم