انطلاقة مرتقبة لشركات «القابضة للنقل»

هشام توفيق - وزير قطاع الأعمال العام
هشام توفيق - وزير قطاع الأعمال العام

منظومة لوجيستية وكيانات جديدة ومشاريع لإنشاء وتشغيل محطات الحاويات


مصنع للجنوط وميناء جاف ومجمع استثمارى رياضى بالإسكندرية

 

تحسن كبير فى الأداء والإيرادات وصافى الأرباح للشركات التابعة للقابضة للنقل البحرى والبرى، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام؛ والتى انتهت من الجمعيات العامة لمناقشة والتصديق على الميزانيات عن العام المالى المنتهى فى 30 يونيو الماضى، وكشفت عن تحقيق إجمالى إيرادات بلغت 10.9 مليار جنيه وصافى أرباح 4.7 مليار جنيه.

 

مشروعات استثمارية كبرى للشركة القابضة وبعض شركاتها التابعة حاليا يجرى تنفيذها كشف عنها اللواء محمد يوسف رئيس القابضة، أبرزها الإعلان عن تأسيس شركة مساهمة مصرية مع هيئة ميناء الإسكندرية «التابعة لوزارة النقل» وهيئة قناة السويس بغرض إنشاء واستغلال وإدارة محطات متعددة الأغراض برأس مال مرخص به 500 مليون جنيه مصرى.


وأوضح أن طاقة التداول بالمحطة من 15 إلى 18 مليون طن، على مساحة 560 ألف متر، ويصل تداول الحاويات إلى مليون ومائتين وخمسين ألف حاوية مكافئة، كما يبلغ طول الأرصفة 2480 مترا بأعماق حتى 17 مترا، وسوف تكون المحطة قادرة على استقبال 6 سفن فى وقت واحد، كما تستطيع استقبال من 6 إلى 8 بارجات مائية.


وأشار يوسف إلى مشروع إنشاء وإدارة وتشغيل محطة الحاويات الثانية بميناء شرق بورسعيد وذلك من ضمن مشروعات تنمية محور قناة السويس بطول رصيف 1200 متر وظهير خلفى 540 ألف م2، وتبلغ التكلفة التقديرية للمشروع حوالى 400 مليون دولار (7 مليارات جنيه) على أن يكون حق استغلال وإنشاء وإدارة وتشغيل محطة الحاويات الثانية بميناء شرق بورسعيد للشركة القابضة للنقل البحرى والبرى لتكون ضمن خطة هيئة قناة السويس لتطوير محور القناة.


مركز لوجيستى


إضافة إلى مشروع إنشاء مركز لوجيستى بشرق بورسعيد على مساحة 100 فدان فى المنطقة الخلفية لمحطة الحاويات الجديدة CT2 وقدرت التكلفة الاستثمارية المبدئية للمشروع بـ 100 مليون دولار (1.7 مليار جنيه)، وقال يوسف إن ذلك يأتى فى إطار المشروعات التنموية الجارى تنفيذها حالياً بمنطقة محور قناة السويس والدور الذى يمكن أن تساهم به الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى وشركاتها التابعة التى تمثل منظومة لوجيستية متكاملة وذلك من خلال ربط وتكامل الأنشطة المختلفة بين شركاتها التابعة والتى تتمثل فى (المستودعات/ شحن وتفريغ/ التخزين/ توكيلات ملاحية/التوريدات البحرية/التجارة الخارجية) لما تمتلك من خبرات وإمكانيات فنية وبشرية تمكنها من آداء عملها والدخول فى أية مشروعات جديدة لتنمية أعمالها.


وتابع رئيس القابضة: إضافة إلى مشروع إنشاء وتشغيل ميناء جاف بمدينة 6 أكتوبر على مساحة 100 فدان ليكون من المتوقع أن ينقل المشروع جزءا من حركة الحاويات بين ميناء الإسكندرية ومحافظة القاهرة باستخدام السكك الحديدية.


وكشف يوسف عن مشروع إنشاء مجمع استثمارى رياضى اجتماعى بالشراكة مع نادى اسكندرية الرياضى (سبورتنج) على قطعة الأرض المملوكة للشركة القابضة للنقل البحرى والبرى بجوار الموقف الجديد بمحرم بك بالإسكندرية والبالغة مساحتها 58520 م2 بالشراكة مع النادى لإقامة مشروعات استثمارية مشتركة.


مصنع للجنوط


وأشار إلى إنشاء مصنع للجنوط المعدنية للسيارات التجارية والأتوبيسات بالتعاون مع شركتى PLES ورابا المجريتين من خلال شراء خط إنتاج الجنوط المملوك لشركة PLES المجرية لصالح الشـركة الهندسية لصـناعة السيارات، إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة ليكون مصنعاً لإنتاج الجنوط ومركزاً للتوزيع فى إفريقيا والشرق الأوسط وأوربا بتكلفة مبدئية 16 مليون يورو (320 مليون جنيه).


كذلك مشروع تدعيم وتعميق أرصفة محطة الحاويات الحالية لشركة دمياط لتداول الحاويات والبضائع أرقام (4،3،2،1) بما يؤدى لرفع كفاءة التشغيل للشركة لتقوية مركزها التنافسى بين المحطات الواقعة فى حوض البحر المتوسط وكذا المحطات الخاصة العاملة بالموانى المصرية عن طريق التعميق والتدعيم أمام رصيف الحاويات بهدف زيادة العمق من 14م إلى 17م بما يسمح باستقبال سفن الحاويات العملاقة من الأجيال الحديثة بتكلفة تقديرية 520 مليون جنيه.


فضلا عن مشروع تعميق وتكريك رصيف 96 بميناء الدخيلة الخاص بشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع حيث تقوم الشركة حالياً بتعميق وتكريك جزء من رصيف 96 بطول 400 م ليصل العمق إلى 16 مترا حتى يمكن للرصيف تلبية متطلبات الخطوط الملاحية المتعاملة مع المحطة وبما يسهم فى زيادة حجم التداول وزيادة العائد بتكلفة تقديرية 160 مليون جنيه حيث يتوقع العائد السنوى من 30 – 40 مليون جنيه سنوياً نتيجة استغلال الطاقة القصوى للمحطة وجارٍ حاليا دراسة تعميق جزء إضافى من الرصيف بطول 350 مترا بتكلفة استثمارية تقدر بحوالى 140 مليون جنيه.


اتفاقية تعاون


كما وقعت الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى اتفاقية مع شركة S.S.K الأمريكية للتعاون مع المؤسسات المالية للاستثمار والتمويل لجذب الاستثمارات الأجنبية ونصت الاتفاقية أن تكون الاستثمارات فى حدود من 100 ـ 500 مليون دولار للاستثمار فى مشروع أو أكثر من مشروعات التطوير المستقبلية التى تدخل فيها الشركة القابضة وشركاتها التابعة التى تبلغ عددها 26 شركة تعمل فى كل من مجالات النقل البحرى والبرى والتجارة الخارجية والتى تعمل تحت مظلة القانون رقم 203 لسنة 1991.


من ناحية أخرى، قررت الجمعية العامة العادية للشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، برئاسة هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، استمرار مجلس الإدارة فى مهام عمله لحين صدور قرار التشكيل الجديد، وذلك بمناسبة انتهاء مدة المجلس الحالى فى 7 أكتوبر 2018.


وفى سياق آخر، وجه الوزير بالبدء فى الإجراءات اللازمة لنقل تبعية الشركة الهندسية لصناعة السيارات من الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى إلى الشركة القابضة للصناعات المعدنية، وذلك فى إطار خطة الوزارة للدخول فى شراكة مع إحدى الشركات العالمية فى صناعة السيارات بهدف جعل مصر قاعدة إنتاجية لتصنيع وتصدير السيارات، على أن يقام المشروع على أرض شركتى النصر للسيارات والهندسية للسيارات.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم