«صنعة إيد».. حملة لتسويق منتجات الغارمين ووصولها للعالمية

 حملة لدعم الغارمين
حملة لدعم الغارمين

أطلق برنامج "الغارمين" بمؤسسة مصر الخير، حملة "صنعة إيد" لدعم الغارمين وتشجيعهم للوصول بمنتجاتهم إلى العالمية، وذلك في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي "سجون بلا غارمين".

وقالت مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير سهير عوض، إن برنامج الغارمين أقام العديد من المصانع بمحافظات الإسكندرية والجيزة، لصناعة السجاد والكليم والمنسوجات اليدوية، لتوفير فرص عمل للغارمين، إضافة إلى إعادة تشغيل الورش وتشجيعها على الإنتاج في محافظات الصعيد في مقدمتهم أخميم بمحافظة سوهاج، ونجادا وكوم الضبع بمحافظة قنا، بالإضافة إلى إحياء التراث السيناوي في شمال سيناء، ووصولا إلى الحدود في سيوة بمحافظة مطروح، وذلك لإحياء هذه الصناعات والحرف اليدوية والتي أسفر توقفها عن العديد من الآثار السلبية على الحياة الاقتصادية للأسرة العاملة فيها.

وأضافت سهير عوض، أن برنامح الغارمين بمؤسسة مصر الخير، يعمل على تمكين الغارمين اقتصاديا وتحويلهم  لأفراد منتجين، بعد أن كانوا مستهلكين، كما يعمل حل مشكلة الغارمين من جذورها بالعمل على تجفيف منابع استمرار الديون، من خلال توفير فرص عمل تدر لهم دخلاً شهريًا يساعدهم على الإنفاق على أسرهم بعد خروجهم من السجون وتوفير حياة كريمة لهم.


وأوضحت سهير عوض، أن برنامج الغارمين يستهدف إحياء هذه الصناعات اليدوية والدعم الاقتصادي لهذه الفئات، بالإضافة لدخولهم في مظلة الحماية الاجتماعية التي تقدمها المؤسسة من توفير خدمات صحية وتعليمية ومساعدات إنسانية.

وأشارت إلى أن برنامج الغارمين يعمل على تسويق منتجات الغارمين محليًا ودوليًا، حيث قام بفتح العديد من المنافذ لبيع منتجات الغارمين داخل مصر، بالإضافة إلى الاشتراك في العديد من المعارض داخل مصر وخارجها، كما يقوم بتصدير منتجات الغارمين إلى العديد من الدول العربية والأجنبية، وخاصة في ظل الجودة العالية لهذه المنتجات، وانخفاض أسعارها بالمقارنة بأسعار مثيلاتها، مضيفة أن مصر كان لها الريادة في صناعة السجاد اليدوي في منتصف القرن الماضي، ويستهدف مشروع الغارمين إعادة مصر لريادتها.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم