«المحرصاوي» يوجه بافتتاح مستشفى جامعة الأزهر التخصصي خلال شهرين

جامعة الأزهر
جامعة الأزهر

أجرى رئيس جامعة الأزهر د. محمد المحرصاوي، جولة ميدانية بمستشفى جامعة الأزهر التخصصي، واطمأن خلال حواره مع المرضى، على حُسن سير العمل، وتقديم خدمة طبية متميزة، ورعاية صحية فائقة.

وتؤكد تلك الخدمات تناغم الأداء بين الإدارة والفريق الطبي والتمريض في منظومة متكاملة؛ تُجَّسد ثمرة التعاون الإيجابي والشراكة القوية لكل الجهات المعنية بالدولة، الرامية إلى الإسهام الفعَّال في النهوض بالمنظومة الصحية بمصر؛ بما يُسهم في تيسير علاج المرضى وتخفيف آلامهم.

ووجَّه "المحرصاوي"، خلال جولته الميدانية التي رافقه خلالها نائب رئيس جامعة الأزهر د. طارق سليمان، وعميد طب الأزهر للبنين بالقاهرة د. أحمد سليم، ود. محمود صديق، ود. مجدي الدهشان وكيلا الكلية، ود. محمد عجاج مدير عام المستشفى، إلى ضرورة تنفيذ توجيهات فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بالمشاركة الفعَّالة في دعم المنظومة الصحية للدولة؛ بما يساعد على الارتقاء بمستوى الخدمة الطبية المقدمة للمرضى، من خلال المساهمة في المبادرة الرئاسية للقضاء على قوائم انتظار الحالات الحرجة، والتأمين الصحي، ومنظومة العلاج على نفقة الدولة، وذلك جنبًا إلى جنب مع وضع خطة استثمارية لرفع العبء عن ميزانية الدولة.

وأكد رئيس الجامعة، أهمية تشغيل المرحلة الأولى من المستشفى التخصصي، وفقًا للجدول الزمني المحدد في موعد أقصاه شهرين.

وحرص رئيس الجامعة، والوفد المرافق له، في لفتة إنسانية كريمة، على زيارة د. جميل إبراهيم، أستاذ العقيدة بكلية أصول الدين بالقاهرة، ود. جمال عبد الجواد رضوان، مدرس مساعد بكلية أصول الدين بأسيوط، اللذين يتلقيان العلاج بالمستشفى التخصصى. 

واطمأن "المحرصاوي"، على حالتيهما الصحية، موجهًا بتوفير كل أوجه الرعاية اللازمة، وأبدى عضوا هيئة التدريس وأسرهم سعادتهم بزيارة رئيس الجامعة التي تُسهم في تخفيف الكثير من آلامهم، مؤكدين اعتزازهم بهذه اللفتة الإنسانية الكريمة، كما حرص رئيس الجامعة، على زيارة بعض الحالات الأخرى، واطمأن على تلقيهم خدمة طبية متميزة.

واستعرض مدير عام مستشفى جامعة الأزهر التخصصي د. محمد عجاج، الجهود المبذولة لتنفيذ الاستراتيجية الشاملة للمستشفى طبقًا للجدول الزمني المقرر، مشيرا إلى أن المستشفى نجح في مرحلة التشغيل التجريبي التي شملت غرف العمليات والرعاية المركزة والعيادات الخارجية. 

وأوضح "عجاج"، أنه يسعى جاهدًا لافتتاح المرحلة الأولى للمستشفى خلال شهرين، بحيث يتم تشغيل ١٥٠ سريرًا و٥ غرف عمليات و٢٨ سرير رعاية مركزة، ووحدة الأشعة التشخيصية والمقطعية والرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية، ووحدة العلاج الطبيعي وتفتيت حصوات الكلى، ووحدة الغسيل الكلوي ووحدة المسح الذري، ووحدة قسطرة القلب و٤٨ عيادة تخصصية، تعمل فترتين من العاشرة صباحًا حتى الثانية ظهرًا، ومن الرابعة حتى السادسة مساءً، ووحدة السمعيات، ووحدة مناظير الجهاز الهضمي.

وأوضح مدير عام المستشفى، أنه سيتم خلال الفترة المقبلة طرح الخطة الاستثمارية للمستشفى، لرفع العبء عن ميزانية الدولة، التي تتضمن تأجير الخدمات غير الطبية مثل المطبخ والكافيتريا والصيدلية وقاعات المؤتمرات، ودار الضيافة، وتأجير التعقيم والمغسلة، على أن يتولى المستشفى الإشراف على التشغيل لتحقيق أعلى معايير الجودة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم