«الأعلى للثقافة» يعلن خطة فعالياته خلال الفترة المقبلة

وزارة الثقافة
وزارة الثقافة

أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة د. سعيد المصري، عن خطة الفعاليات الثقافية التي سينظمها المجلس على مدار العام اعتبارًا من أكتوبر 2018؛ والتي تعتمد على إثراء الحوار الثقافي حول أهم القضايا الثقافية التي تشغل المثقفين.

وقال "المصري"، إنه خلال الفترة الماضية ركز على مناقشة الخطوط العريضة لخطة النشاط الثقافي للمجلس، مع عدد كبير من المفكرين المصريين والفاعلين في مجال العمل الثقافي من أعضاء المجلس وغيرهم.

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، أن الخطة تتلخص في 4 محاور أساسية، يتضمن المحور الأول خطة المؤتمرات والملتقيات الدولية، وتتضمن تنظيم 4 مؤتمرات دولية؛ وقد شكلت وزيرة الثقافة؛ لجنة علمية من المتخصصين في مجال كل مؤتمر لصياغة محاوره ودراسة الأوراق المقدمة له والإشراف على إقامته؛ على النحو التالي:

- المؤتمر الدولي: "التنمية الثقافية المستدامة وبناء الإنسان"؛ والمقرر إقامته يومي 15 و 16 يناير 2019؛ ويتناول المؤتمر مناقشة عدد من المحاور من بينها: (التنمية الثقافية وبناء الإنسان.. مفارقات ومقاربات، تنمية الثقافة وثقافة التنمية، بناء الإنسان: الثابت والمتحول، التنمية المستدامة والهوية الثقافية، التحديات التي تواجه بناء الإنسان).

- المؤتمر الدولي: "ثورة ١٩١٩ والتحولات الاجتماعية والثقافية"؛ والمقرر إقامته في الأسبوع الأخير من شهر مارس 2019؛ بمناسبة مرور 100 عام على ثورة 1919؛ وتعكف اللجنة العلمية المنظمة للمؤتمر على وضع محاور المؤتمر وموائده المستديرة.

- الملتقى الدولي السابع للإبداع الروائي العربي، والمقرر إقامته خلال شهر أبريل 2019؛ بمشاركة عدد كبير من النقاد والروائيين العرب؛ وتمنح على هامش فعاليات الملتقى جائزة القاهرة للإبداع الروائي العربي في دورتها السابعة.

- الدورة الرابعة للملتقى الدولي لتفاعل الثقافات الأفريقية؛ والمزمع إقامته خلال شهر نوفمبر 2019؛ بمشاركة عدد كبير من الباحثين من شتى دول أفريقيا؛ بمدينة أسوان، وكانت الدورة الأخيرة عقدت في أسوان في نوفمبر 2017؛ في إطار إعلان أسوان عاصمة دائمة للثقافة الأفريقية.

ويشارك المجلس الأعلى للثقافة مع الجامعات المصرية في تنظيم مؤتمر "الأدب الشعبي والدراسات البينية"؛ بالتعاون مع جامعة القاهرة والدورة الثانية للمؤتمر الدولي "الثقافة الشعبية: رؤى وتحولات" بالتعاون مع جامعة المنصورة.

وأكد الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، على استئناف نشر سلسلة أبحاث المؤتمرات، والتي تضم الأبحاث المقبولة في المؤتمرات الدولية والمحلية التي ينظمها المجلس الأعلى للثقافة.

وأشار د. سعيد المصري، أن ثاني خطط المجلس هو إقامة صالون المجلس الأعلى للثقافة؛ ويتضمن تنظيم صالون ثقافي يعقد في الأسبوع الأول من كل شهر، ويتناول كل لقاء موضوعًا من الموضوعات المتنوعة في مجالات الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية؛ والتي تقترحها لجنة علمية متخصصة مشكلة بقرار وزيرة الثقافة؛ وتبدأ أولى لقاءات الصالون يوم 7 أكتوبر 2018 بعنوان: "دور المفكرين في تجديد الخطاب الثقافي والديني"؛ وتعكف اللجنة المنظمة للصالون على وضع أجندة ثقافية بفعاليات الصالون على مدار العام.

ويتضمن المحور الثالث في منتدى الحوار الثقافي؛ تنظيم 10 لقاءات دولية على مدار العام؛ حيث يعقد في الأسبوع الثاني من كل شهر لقاء يدعى إليه مفكر عربي أو غربي من البارزين على الساحة الثقافية؛ للحوار مع مجموعات من المثقفين المصريين حول القضايا الثقافية المعاصرة؛ ويشرف على تنظيم المنتدى لجنة شكلتها وزيرة الثقافة.

ويشمل المحور الرابع، خطة الندوات والأمسيات؛ وتشمل إقامة عدد من الفعاليات المتخصصة والتي تُقترح من لجان المجلس المتعددة في مجالات الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية؛ بالإضافة إلى المقترحات التي يتلقاها المجلس من المؤسسات الثقافية والعلمية التي يتعاون معها المجلس، وكذلك الفعاليات المرتبطة بالاحداث الجارية.

وأشار الأمين العام للمجلس، إلى أن كافة الفعاليات سيتم الإعلان عنها من خلال بيانات رسمية من خلال المركز الإعلامي بإشراف الكاتب الصحفي أحمد منصور، وعلى موقع المجلس الأعلى للثقافة وموقع وزارة الثقافة؛ ويمكن لكافة المهتمين التقدم للاشتراك بالفعاليات أونلاين؛ باستخدام استمارات تسجيل أونلاين لكل فعالية.

وأكد "المصري"، أن الهدف وراء وضع خطوط محددة لعمل المجلس خلال الفترة القادمة يهدف إلى تحقيق أكبر استفادة ممكنة من القوى والإمكانات المتاحة وتذليل كافة العقبات؛ للوصول بالفعاليات الثقافية لأهدافهما والخروج بها بشكل يليق بمكانة المجلس الأعلى للثقافة، لافتا إلى أن المشاركة في كافة الفعاليات متاح لكل المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي بصفة عامة وكل أعضاء المجلس الأعلى للثقافة، وأعضاء ومقرري اللجان والشعب بالمجلس بصفتهم الشخصية؛ بالإضافة إلى المهام الأساسية لأعضاء اللجان والخاصة بوضع السياسات الثقافية.

ويؤكد المجلس، ترحيبه بمناقشة أي مقترح حول خطة العمل؛ أو أي إضافة من شأنها إثراء العمل الثقافي في مصر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم