«لم الشمل».. أبرز مطالب المصريين بالخارج في مؤتمر الكيانات المصرية

 السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة
السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة

بالتزامن مع إعلان السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة انعقاد المؤتمر الخاص بالكيانات المصرية بالخارج، والذين سجلوا في مبادرة «سجل كيانك في الخارج.. واستعد لمؤتمرك في الداخل»، في أبريل المقبل لعام 2019، كانت مطالب المصريين بالخارج هي لم شمل جميع الكيانات المصرية وليست فقط التحاور معه.


وتواصلت «بوابة أخبار اليوم» مع الجاليات المصرية بالخارج والتي أيدت فكرة المؤتمر وكان توحيد مطلبه هو لم شمل جميع الكيانات المصرية بالخارج في كيان واحد يهدف لخدمة الوطن الأم.

من جانبه، قال الكاتب المصري المقيم بالنمسا بهجت العبيدي مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج، إن المؤتمر الذي أعلنت عنه السفيرة نبيلة مكرم والمقرر انعقاده في أبريل من العام القادم والخاص بالكيانات المصرية التي استجابت لمبادرة "سجل كيانك" التي أعلنت عنها الوزيرة، مهم للغاية.


وأضاف العبيدي: "أفرع الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج المختلفة والمنتشرة في قارات العالم المختلفة حرصت على التسجيل في هذه المبادرة، وذلك رغبة منها في المشاركة في المؤتمر، وحرصا منها على المساهمة في كل ما من شأنه أن يزيد أواصر الترابط بين الكيانات المصرية بالخارج من ناحية والتواصل مع المؤسسة المصرية الأولى المنوط بها رعاية مصالح أبناء مصر في الخارج من ناحية ثانية".


وأكد عكوفه على إعداد ورقة عمل خاصة بالهوية الوطنية لإيمانه أن هذا المحور من أهم المحاور التي أعلنت عنها الوزيرة، حيث إن الحفاظ على هوية أبناء مصر في الخارج، وغرسها في نفوس الأجيال الجديدة التي ولدت خارج البلاد ونازعت الهوية المصرية هويات الدول التي ولد فيها الأجيال الجديدة تحتاج الكثير من الجهد، الذي يجب أن تتقاسمه مؤسسات الدولة المعنية بهذا الجانب المهم مع المؤسسات المصرية الأهلية التي تشارك في هذا المؤتمر.


كما يرى العبيدي أن محور عرض الفرص الاستثمارية في السوق المصرية من الأهمية بمكان، وكذلك ملف السياحة الذي يمكن أن يسهم فيه المصريون بالخارج بسهم كبير، يتم من خلاله مضاعفة العائد من هذا المجال الحيوي الهام

وأكد بهجت العبيدي أن هذا المؤتمر سيكون فرصة سانحة لتقديم مطالب المصريين بالخارج والذي يأتي على رأسها المظلة التأمينية، وكذلك مطلبنا الغاية في الأهمية بزيادة نسبة دخول الجامعات الحكومية للمصريين بالخارج إلى نسبة ١٠% لتتناسب مع عدد المصريين بالخارج الذين هم عشر التعداد العام للسكان، والذين لا ينصفهم التنسيق، حيث لا يعاملون معاملة أقرانهم في الداخل، بالإضافة لإجراءات إنهاء الموقف من التجنيد للأجيال المصرية الجديدة، خاصة هؤلاء الذين يقيمون في الدول الغربية.

فيما قال إسماعيل أحمد رئيس اتحاد المصريين بالخارج لـ«بوابة أخبار اليوم» إن فكرة مؤتمر «سجل كيانك في الخارج.. واستعد لمؤتمرك في الداخل» جيدة للغاية وهدفها الأول هو لم شمل المصريين بالخارج وتوحيد جهودهم، منوهًا بأن توقيت عقد المؤتمر في إبريل 2019 متأخر للغاية.


وأكد رئيس اتحاد المصريين بالخارج، أن السفيرة نبيلة وزيرة الهجرة ستعقد هذا المؤتمر كمحاولة منها للم شمل المصريين بالخارج والكيانات المصرية تحت مظلة واحدة، مضيفا أنه من الصعب توحيدهم نظرا لاختلافهم في العديد من الأمور وتغير ثقافتهم المتأثرة بالثقافة الخارجية.

 
وأضاف إسماعيل أحمد، أن الكيانات المصرية تنتشر بشكل ملحوظ في الدول الأوربية وأمريكا بسبب اتساع مستوى الحرية في هذه البلاد على عكس الدول الخليجية التي تفرض فيها الدواعي الأمنية على تشكيل كيان واحد فقط باسم كل جالية.


من جانب آحر، قال رئيس بيت العائلة المصري  في ألمانيا علاء ثابت، إن انعقاد مؤتمر الكيانات المصرية بالخارج مهم لكن علينا حل أكبر مشكلة تواجه المصريين بالخارج وهي عدم الاتحاد في كيان موحد يعبر عن المشاكل الخارجية، مؤكدًا: "لا فائدة من اجتماعنا في مكان واحد من دون اتحاد".


وطالب ثابت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم بقانون يعمل على توحيد الجاليات المصرية بالخارج وذلك من خلال انتخابات نزيها تشرف عليها الدولة ليكون كل شخص ممثل عن الجالية المصرية في الدولة الأجنبية ومن أجل توحيد خدمات المصريين بالخارج من أجل خدمة مصر.


وأضاف رئيس بيت العائلة المصري في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أنه يجب تشكيل اتحاد خاص للمصريين بالخارج تحت إشراف الدولة ويكون له مقر خاص في القاهرة ويجتمع أعضائه بصفة دورية من أجل مناقشة مشاكل المصريين ومعرفة آخر ما توصله إليه، مضيفا أن ذلك سيكون أول طالبات بيت العائلة المصري في ألمانيا لوزيرة الهجرة في مؤتمر الكيانات القادم.


وفي سياق متصل، قال أحمد سمير رئيس اتحاد شباب مصر بالخارج  إن فكرة المؤتمر جيدة للغاية حيث يتم الربط بين المصريين بالخارج بالوطن الأم سواء الجيل الثاني أو الثالث والاستفادة منهم في جميع خبراتهم، مؤكدا بان وزارة الهجرة تعمل في الفترة الأخيرة على حل جميع مشاكل المصريين بالخارج والاستفادة من الدبلوماسية الشعبية ونشر المفهوم الصحيح عن الدولة المصرية.


وأكد رئيس اتحاد شباب مصر بالخارج، أن المصريين بالخارج هم وقود التنمية في الخارج واستغلال خبراتهم في جميع المجالات الاقتصادية والعلمية، وتقيم جميع المساعدات سواء كانت استثمارية أو تعليمية أو ثقافية وكل ذلك سيقدم خلال المؤتمر الخاص بالكيانات المصرية بالخارج.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم