فيديو| فاطمة ناعوت توضح الفارق بين مسرح «صبحي» و«الزعيم»

الفنان محمد صبحي والكاتبة فاطمة ناعوت
الفنان محمد صبحي والكاتبة فاطمة ناعوت

فاطمة ناعوت.. اسم ارتبط دائمًا بإثارة الجدل، فطالما كانت آرائها ومؤلفاتها محل مناقشات ومجادلات، نظرًا لتركيزها على قضايا تمس قلب المجتمع، وأغلبها يرتبط بالفن والثقافة والإعلام، فهي ترى أنها صاحبة رسالة من شأنها نشر الوعي الاجتماعي والثقافي.


مسرحيات العظماء


«ناعوت» ركزت خلال الفترة الماضية على الفن والثقافة، فشاركت بقوة في الصفوف الأولى لحضور مسرحيات العظماء، ومنهم الفنان أشرف عبدالباقي، والفنان القدير محمد صبحي، الذي أبهر جمهوره مؤخرًا بعروض مسرحية «خيبتنا» التي تجسد واقع المجتمع المصري في إطار فني ساخر لكن هادف.

 

تطور المسرح


«بوابة أخبار اليوم» التقت بالكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، على هامش حضورها العرض الأول لمسرحيته الجديدة «خيبتنا» على مسرح مدينة سنبل، الأحد الماضي، بحضور عدد كبير من نجوم الفن والإعلام، وتحدثنا معها عن تطور المسرح المصري خلال الفترة الأخيرة، باعتبارها كاتبة مسرحية، وكذلك كيفية تطويره..


محمد صبحي.. وخيبتنا


في البداية، وصفت «ناعوت» الفنان محمد صبحى بأنه قيمة فنية رفيعة، وصاحب مدرسة مسرحية خاصة جدًا، فهو امتداد لفؤاد المهندس وعبد المنعم مدبولي.


العودة للمسرح

وعن عودة صبحي للمسرح، ذكرت أنها كان لديها يقين بعودته بقوة، مضيفة: «خيبتنا» كتبت في عام ٢٠٠٤ وقرأتها منذ سنوات، وتم إعادة صياغتها لكي تتواءم مع اللحظة التاريخية الحالية.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم