نائب وزير التعليم يواصل حل مشاكل المعلمين خلال الاجتماع الأسبوعي

عقد الدكتور محمد عمر نائب الوزير لشئون المعلمين
عقد الدكتور محمد عمر نائب الوزير لشئون المعلمين

عقد الدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين الاجتماع الأسبوعي مع المعلمين؛ لبحث شكواهم وإيجاد حلول سريعة لها، بحضور الدكتور مجدي أمين مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، هند جلال معاون وزير التربية والتعليم للمشروعات القومية .

 

في بداية اللقاء رحب د. محمد عمر بالحضور، مشيرًا إلى مدى أهمية تلك الاجتماعات والتي نسعى من خلالها على تذليل كافة العقبات والمشكلات التي تواجه المعلمين، مؤكدًا على أن الوزارة هدفها الأول هو المعلم لأنه أساس نجاح العملية التعليمية.


و ردًا على شكوى بعض المعلمين الذين لم يتم قبولهم للعمل في المدرسة اليابانية بالمنوفية، أوضح عمر، أن الوزارة تسعى جاهدة لإيجاد المعلم التي تتوافر فيه الصفات الأخلاقية، والمهارة والكفاءة المهنية، والصفات القيادة، وأنه قد تم اختيار المعلمين وفقًا لمعايير محددة، ووجه عمر لمراجعه كافة الأسماء لاستبعاد أي معلم لم يحصل على التدريب، مؤكدًا أنه سيتم فحص حالات المعلمين الذين تم استبعادهم، وإعلامهم بسبب الاستبعاد، مضيفًا أنه قد تم إبلاغ جميع المديريات بعمل مأمورية للمعلمين العاملين بالمدارس والذين تم قبولهم فى العمل بالمدارس اليابانية.


كما أكد نائب وزير التربية والتعليم على أن كل الشكاوى المقدمة بشأن التظلم من عدم الترقية ولهم الحق فى الترقية سيتم تشكيل لجنة لحل هذا الموضوع فورًا، مضيفًا أنه سيتم بحث صحة الإجراءات القانونية الخاصة بقرارات إيقاف عن العمل لأي من المعلمين، وكذا العمل الفوري لإيقاف أي إجراء تعسفي سواءً بالنقل أو الفصل أو عدم إسناد أعمال للمعلم بقصد الضرر المادي أو المعنوي.

 

وخلال الاجتماع حذر عمر من استغلال السلطة للتنكيل بأي معلم، قائلًا نحن دولة قانون ولا نعيش في غابة، وأنه على الجميع الالتزام بأي قرار يصدره الوزير، مشيرًا إلى أن الوزارة تعالج العجز في بعض التخصصات عن طريق العقود لفترة محددة.

 

وفى نهاية الاجتماع أوضح نائب وزير التربية والتعليم ، أن مشكلة العقود سيتم حلها وتثبيت العاملين بها، وأن الوزارة تبذل قصارى جهدها حتى يتبوأ المعلم المكانة التي يستحقها، إجلالًا وتعظيمًا لدوره في تنشئة أجيال المستقبل.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم