وزير الأوقاف: الجماعات المتطرفة خطر على الدين والدولة

وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أن التنظيمات والجماعات المتطرفة تعمل ضد الدين والدولة.

 

وأضاف وزير الأوقاف، خلال محاضرة ثقافية ألقاها بمقر قطاع الأمن العام، أنه لا شك بأن الجماعات المتطرفة تشكل خطرًا داهمًا على الأفراد والمجتمعات، وأن الالتحاق بهذه الجماعات والتنظيمات ينطوي على مخاطر جسام.

 

وتابع«جمعة»،: «أهم هذه المخاطر هي أن الداخل مفقود والخارج مولود إن استطاع أن يخرج منها، فهذه العبارة تنطبق غاية الانطباق على الجماعات المتطرفة والتنظيمات الإرهابية».

 

 وأردف قائلًا،: «هذه التنظيمات تعمل بأقصى طاقتها على تجنيد الصبية والشباب والفتيات، وكل من تستطيع الوصول إليه تحت إغراءات مالية، أو معنوية، أو مخادعة، واستغلال لظروف بعضهم النفسية، أو الاجتماعية، أو مغالطات فكرية أو دينية، أو وعود لا يملكون من أمرها لأنفسهم ولا لغيرهم شيئا».

 

واستكمل وزير الأوقاف: «فإذا ما فكر أحدهم في الخروج من الجماعة أو عنها كان مصيره التشهير التنكيل أو القتل على يد عناصر هذه الجماعات المتطرفة».

 

جاء ذلك بحضور اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام وعدد من الضباط الدارسين والمتدربين بالفرق والدورات التدريبية بمعهد «علوم المباحث والأدلة الجنائية».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم