محافظ الفيوم يشهد التدريب العملي لمجابهة الأزمات والكوارث

محافظ الفيوم خلال التدريب
محافظ الفيوم خلال التدريب

شهد اللواء عصام سعد محافظ الفيوم، الاجتماع الذي عُقد بديوان عام المحافظة والخاص باستعراض آليات تنفيذ التدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث، خلال الفترة من 25 إلى 27  سبتمبر الجاري.

ويأتي ذلك، بحضور اللواء أركان حرب أيمن محمد دياب رئيس أركان قوات الدفاع الشعبي والعسكري، واللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم، واللواء ممتاز فهمي سكرتير عام المحافظة، والمهندس حسن موافي السكرتير العام المساعد، والعقيد أيمن عبدالعزيز المستشار العسكري للمحافظة، ووكلاء الوزارات ورؤساء المراكز والمدن والقيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

يهدف التدريب العملي المشترك إلى صقل مهارات مسئولي الأجهزة التنفيذية في رفع حالات الاستعداد القصوى للعناصر التابعة لها والتنسيق بين الأجهزة لمجابهة الأزمات والكوارث، وتنمية مهارات القائمين عليها لتنفيذ إجراءات تأمين الأهداف الحيوية، بالإضافة إلى تدريب الأجهزة التنفيذية على أسلوب تنفيذ إجراءات تقدير الموقف والاجراءات العاجلة في هذا الشأن، واتخاذ القرارات المناسبة بالتنسيق مع قوات الدفاع الشعبي والعسكري.

وتم خلال الاجتماع استعراض الأهداف الحيوية بالمحافظة وخطط التعامل الفاعل مع أية أخطار أو تهديدات محتملة، واستعراض إمكانات قطاعات المحافظة وآليات التعامل مع أية مشكلات أو أزمات أو كوارث أو أعمال إرهابية، كما تم وضع تصور لاستعراض موقفين لحادثين إرهابيين أحدهما على الجمعية التعاونية للبترول بالعدوة، والآخر على محطة مياه الشرب بالعزب، وتعرض مراكز المحافظة لوباء أنفلونزا الطيور، وتعامل الأجهزة التنفيذية والأمنية معها.

من جانبه، أكد محافظ الفيوم، على أهمية التدريب العملي المشترك لإدارة الأزمات والكوارث الذي يحظى بإشراف كبير من قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية والأمنية بالمحافظة، لدوره فى تقييم الموقف الحقيقي لمدى كفاءة الأجهزة في التعامل مع الأزمات والكوارث، بالإضافة إلى زيادة الخبرات والقدرات والمهارات لدى الأجهزة التنفيذية للتعامل الناجح مع المواقف الطارئة.

كما وجه المحافظ، الشكر لقيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري على الجهد المبذول لإنجاح التدريب العملي المشترك بالتعاون مع كافة أجهزة المحافظة.

وشهد محافظ الفيوم، التدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث الذي تم تنفيذه بمنطقة دمو، وشهد طابور الاصطفاف لعدد كبير من المعدات والسيارات التي تم اصطفافها وتسييرها في طابور سير للمعدات، للتأكد من مدى جاهزية المعدات والقوات والأفراد التابعة للجهات ذات الصلة المباشرة بالكارثة وتحركها السريع بداية من نقطة الانطلاق وحتى الانتهاء من تنفيذ المهمة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم