مسلمون في جنازة مجند قبطي بالدقهلية: «لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله»

المحافظ ووزير التعليم العالي الاسبق يتقدمان الجنازة
المحافظ ووزير التعليم العالي الاسبق يتقدمان الجنازة

شيع الآلاف من أهالي قرية نجير التابعة لمركز دكرنس والقرى المجاورة لها من مسلمين ومسيحين، جنازة الشهيد المجند القبطى أبانوب رضا غالب تكلا والذى استشهد الأربعاء الماضي فى مواجهات مع الإرهابيين بسيناء.

 

تقدم الجنازة المحافظ الدكتور كمال شاروبيم والدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالي الأسبق والعقيد احمد صلاح المستشار العسكري والأنبا داود مطران الدقهلية وعدد من ضباط القوات المسلحة والشرطة وزملاء الشهيد .

 

ردد المسلمون هتافات منها "لا اله الا الله الشهيد حبيب الله والإرهابى عدو الله " ورد الأقباط بهتافات " أهو أهو البطل أبانوب أهو" ، " أبانوب ياشهيد فى السما مع القديسين"، وتلاحمت هتافات المسلمين مع الأقباط أثناء توصيل الجثمان من مدخل القرية وحتى كنيسة القديس أبانوب لأداء صلوات الجنازة  عليه .

 

وأصر والد الشهيد على دخول النعش بالجثمان إلى المنزل واستقبلته النساء بالزغاريد، بينما قبلت الأم جثمان الشهيد داخل الكفن وكذلك والده وأشقائه مادونا 19 سنة ومنى 16 سنة ومينا 14 سنة.

 

وفي كنيسة القرية أقيم القداس على الشهيد بحضور لفيف من قيادات المحافظة ثم تم تشييعه لمثواه الأخير بالمقابر بالقرية.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم