الكويت: «لص النقاب» ليس مصريًا.. ولازلنا نبحث عنه 

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

تسعى أجهزة وزارة الداخلية الكويتية ممثلة في قطاع البحث الجنائي للكشف عن اللص المجهول الذي نفذ جريمة سطو مسلح في وضح النهار على فرع بنك الخليج في منطقة حولي، وتمكن من الاستيلاء على قرابة الـ5 آلاف دينار.


ونفى مصدر أمني أن تكون الجهود متجهة للبحث عن شخص مصري باعتبار أن اللص حرص على أن يتلفظ بنحو 5 أو 6 كلمات مصرية صريحة، مشيرا إلى أنه على الأرجح تعمد التحدث باللهجة المصرية حتى يشتت الانتباه عن حقيقته والخداع والتمويه، لافتا إلى أنه بالاستماع إلى التسجيلات اتضح أن الجاني تعمد الخلط بين اللهجتين المحلية والمصرية، وهو ما يرجح أن يكون الجاني قد أعد للجريمة بشكل متقن.


وأضاف مصدر امني أنه تم تتبع خط سير اللص بعد خروجه من فرع البنك، حيث تبين دخوله إحدى البنايات، ثم خرج منها ليدخل إلى بناية أخرى ومنها إلى سوق مجاور، وبعدها فُقد أثره، لافتا إلى أن كل المباني التي دخل إليها اللص تم تمشيطها ولم يعثر بداخلها على الملابس النسائية  التي كان يرتديها وكذلك السلاح المستخدم في الجريمة.


ورفض المصدر في الوقت ذاته القول إن السلاح الذي استخدمه الجاني هو مسدس «لعبة»، مشيرا إلى أن كل هذه الأمور ستتضح بعد ضبط المتهم والتحقيق. وكانت واقعة السطو المسلح قد تمثلت في دخول شخص طويل القامة يرتدي ملابس نسائية ونقابا إلى فرع البنك الذي بدا خاليا باستثناء وجود وافدة آسيوية، وموظفين اثنين، وما إن دخل المتهم حتى قام بإشهار مسدس كان يخفيه في ملابسه واستخدم السلاح بطريقة احترافية وسلم الشنطة النسائية التي كان يحملها إلى أحد الموظفين وأمره بأن يضع فيها ما بحوزته من النقود، ثم حملها وسلمها للموظف الآخر وطلب منه نفس الطلب، ثم غادر البنك في أقل من نصف دقيقة.


من جهته، أعلن بنك الخليج عن حدوث سطو مسلح على أحد فروعه، مؤكدا عدم وقوع أي أضرار للعملاء أو الموظفين.


وذكر البنك في تغريدة على حسابه بـ «تويتر» ظهر أمس أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة فورا وإحالة القضية إلى الجهات المعنية في وزارة الداخلية. كما شكر بنك الخليج سرعة استجابة وزارة الداخلية والجهات الأمنية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم