عصام شرف ومفوض الشئون التجارية الصيني يفتتحان معرض التجارة والاستثمار

جانب من المعرض
جانب من المعرض

افتتح الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء الأسبق، وهان بينج، الوزير المفوض للشئون التجارية بالسفارة الصينية، فعاليات النسخة الخامسة من المعرض المصري الصيني الدولي للتجارة والاستثمار «China Trade Fair»، اليوم الجمعة، والذي تمتد فعالياته حتى يوم الأحد الموافق 23 سبتمبر الجاري بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

 

يأتي المعرض في ضوء التقارب المصري الصيني، وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره الصيني، شي جين بينج، ويضم 300 عارض صيني، ممثلين لأكبر الماركات الصينية والعالمية، حيث يهدف المعرض إلى نقل التكنولوجيا الصينية لمصر، والعمل على إبرام تعاقدات بين الصناع والتجار في الصين ومصر، وذلك ضمن خطة الحكومة المصرية والصينية، لتحويل مصر لمركز لوجستي ومركزًا لتصدير المنتجات الصينية لدول العمق الأفريقي والشرق الأوسط.

 

وقال د. عصام شرف الدين، إن العلاقات المصرية الصينية المتميزة خلال العقود الست السابقة، والتي تعد علاقة أصيلة وتاريخية تمتد إلى آلاف السنين، وأن الحضارتين المصرية والصينية قد لعبتا دورا هاما في تشكيل التاريخ الإنساني، كما أن مصر قد لعبت دورا محوريا على طريق الحرير القديم، ومن خلال التجارة وانتقال البضائع على طريق الحرير، وانتقلت أيضا الثقافات وتلاقت الحضارات، فلا عجب إذا لهذا الود والاحترام بين الشعبين المصري والصيني والذي توارثته الأجيال.

 

وأضاف شرف، في كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي سبق الافتتاح أن بناء على العلاقات التاريخية السابق ذكرها تأتي أهمية المعرض المصري الصيني للتجارة والاستثمار، لتحقيق فرصة هائلة للتعارف، والتعان التجاري، وتوفر مساحة كبيرة للعرض والعدد الكبير من الأجنحة والعارضين، إضافة الى التنوع الكبير في المنتجات المعروضة، بما يؤصل التطور الملحوظ في حجم التجارة بين البلدين.

 

وتساءل: «هل هذا الحجم يتناسب مع قوة العلاقات السياسية بين البلدين، بالتاكيد الإجابة "لا"، ولكن اعتقد أنه في ظل تنامي العلاقات سوف تصل إلى مستويات مرجوة، في ظل تنبه الصين إلى أهمية التبادل التجاري بين كافة الدول وقيام الصين بإقامة المعرض الدولي للاستيراد بشنغهاي نوفمبر القادم، وستكون مصر أحد ضيوف شرف هذا المعرض، وكما  يقول نائب المدير العام لمكتب معرض الاستيراد الدولي الصيني إذ أنها الدولة ذات أكبر عدد سكان وثاني أكبر اقتصاد في العالم، فإن الصين هي ثاني أكبر مستورد ومستهلك في العالم، والمستهلكون الصينيون لديهم طلب يتزايد بسرعة على المنتجات والخدمات عالية الجودة، وفي السنوات الخمس المقبلة من المتوقع أن تستورد الصين بقيمة تفوق تريليون دولار من المنتجات والخدمات».


ويقام المعرض بمركز القاهرة الدولى للمؤتمرات، وذلك ضمن سلسلة المعارض العالمية التى تقام سنويًا فى الدول التالية: «الإمارات - الأردن - تركيا - جنوب أفريقيا - البرازيل - بولندا - الهند -  كازاخستان».


ويعد معرض «China Trade Fair» أحد أكبر المعارض الدولية المتخصص بقطاع الصناعات بمصر والمنطقة العربية، حيث يتميز المعرض بتنوع المشاريع والشركات المشاركة، بالإضافة إلى تبنيه إستراتيجية واضحة لدعم الاقتصاد بشكل عام والاقتصاد المصري بشكل خاص، حيث يهدف المعرض بشكل واضح إلى النهوض بالقطاع الصناعي المصري وخلق فرص استثمارية تجذب الكثير من المستثمرين العرب والأجانب.

 

ويضم المعرض قطاعات: «الملابس - الغزل والنسيج - الأدوات الصحية - الأجهزه الكهربائية - الأدوات المنزلية - مستلزمات البناء – الإلكترونيات - مستلزمات الإضاءة - العدد والآلات - خطوط الإنتاج – الطاقة المتجددة - المولدات الكهربائية والصناعات العذائية والمعدنية».

 

ويهدف المعرض دعم الاقتصاد المصري وإلقاء الضوء على الفرص المتاحة بالقطاع، إضافة إلى تسليط الضوء على الجهود التي تبذلها الدولة والحكومة، لاسيما مشروع العاصمة الإدارية الجديدة ومحور تنمية قناة السويس، إضافة إلى استعراض التسهيلات الكثيرة التي أقرتها الحكومة للمستثمرين منذ تولي الرئيس السيسي حكم البلاد.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم