صور.. الاستثمار توقع اتفاقية لتمويل مشروعات عربات الطعام المتنقلة بـ50 مليون جنيه

الاستثمار توقع اتفاقية لتمويل مشروعات عربات الطعام المتنقلة بـ50 مليون جنيه
الاستثمار توقع اتفاقية لتمويل مشروعات عربات الطعام المتنقلة بـ50 مليون جنيه

وقعت د.سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، مع نيفين جامع، رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، والدكتور شهاب مرزبان، والمهندس حسن العطاس، ممثلين عن لجنة منحة المملكة العربية السعودية، للمساهمة في تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بقيمة 50 مليون جنيه، بحضور د.أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة.

ووقعت الوزيرة، مع نيفين جامع، وأسامة مجاهد محمد الشافعي، رئيس إحدى الشركات التابعة لشركة تحيا مصر القابضة للاستثمار والتنمية، الذراع الاستثماري لصندوق تحيا مصر، مذكرة لتنفيذ الاتفاق من أجل تعميم تطبيق تجربة شـارع مصر في مختلف محافظات الجمهورية بهدف توفير تمويل لمشروعات عربات الطعام المتنقلة التي تستهدف الشباب بغرض المساهمة في تنفيذ توجهات الدولة لتحقيق التمكين الاقتصادي للشباب.

وأوضحت الوزيرة، أن هذه الاتفاقية في ضوء مذكرة الاتفاق الموقعة مصر والصندوق السعودي للتنمية، بشأن المنحة المقدمة من المملكة العربية السعودية لتمويل المشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر الهادفة إلى خلق فرص عمل وتوسيع دائرة التكافل الاجتماعي.

وذكرت الوزيرة، أنه حرصاً من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي على إتاحة التمويل المناسب فقد تم الاتفاق مع المملكة العربية السعودية لتوجيه جزء من المنحة المقدمة من المملكة لتمويل المشروعات الصغيرة التي سيقوم جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بتمويلها، وتنفيذها بمعرفة إحدى الشركات التابعة لشركة تحيا مصر القابضة  للاستثمار والتنمية، تنفيذاً لخطة الدولة في تحقيق التنمية الشاملة ودعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في مصر والوصول إلى الفئات الأكثر احتياجا في إطار إستراتيجية الدولة المصرية في الفترة المقبلة للتمكين الاقتصادي للشباب وخطة التنمية.

وأشارت الوزيرة، إلى أن الاتفاق غرضه الرئيسي هو تمكين الشباب وإدماجهم في سوق العمل، تنفيذا لتكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي، بدمج الشباب في كافة أنحاء الجمهورية، مشيرة إلى أن الاتفاق نتيجة تضافر الجهود والتعاون الكفء والفعال بين الجهات الحكومية وشركاء التنمية الدوليين والمؤسسات الوطنية العاملة في مجال تمكين الشباب.

وأشادت الوزيرة، بدور الصندوق السعودي للتنمية في دعم مصر، مشيرة إلى أن دور الصندوق لا يقتصر على تقديم المنح، بل المشاركة الفاعلة في عمليات التنمية.

وقدم الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، الشكر للدكتورة سحر نصر على جهودها لدعم الشباب، الذين يشكلون 65% من التركيبة السكانية، والمساهمة في تأهيل ودمج الشباب في سوق العمل، مشيرا إلى التنسيق والتعاون بين وزارتي الاستثمار والتعاون الدولي والشباب لدعم مشروعات الشباب.

وأوضحت نيفين جامع، رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، أن هذه الاتفاقية لتوفير التمويل اللازم لأصحاب المشروعات بالأماكن التي سيتم تخصيصها لشــركة أسواق مصر فور الانتهاء من تخصيصها مع التنسيق مع وزارة التنمية المحلية لاستخراج التراخيص اللازمة للنشاط وفقاً لضوابط المنح المنصوص عليها في السياسة الائتمانية المعتمدة لجهاز تنمية المشروعات، وتقديم حزمة من الخدمات غير المالية المتاحة لدى الجهاز مثل الدعم الفني والتسويقي والتدريب، وإقامة معارض دورية لعرض منتجات العملاء المتميزين وإشراكهم بالمعارض الخارجية التي يقيمها الجهاز لمساعدتهم في تسويق منتجاتهم.

وأشار الدكتور شهاب مرزبان، كبير مستشاري الوزيرة للشؤون الاقتصادية، إلى أن المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال تمثل النسبة الغالبة من المشروعات الاقتصادية على المستوى المحلى والإقليمي وبالتالي هي القوة الدافعة وراء نمو الاقتصاد القومي، موضحا أن الهدف من هذه الاتفاقية دعم إقامة مشروعات متوسطة وصغيرة ومتناهية الصغر ونشر فكر العمل الحر وريادة الأعمال وخلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، فضلاً عن المساهمة الفعالة في تطوير الاقتصاد المصري وتحقيق التمكين الاقتصادي للشباب.

وأكد المهندس حسن العطاس، أن لجنة منحة المملكة العربية السعودية، حريصة على دعم مشروعات الشباب فى مصر، خاصة أن المستفيدين من هذا المشروع هم شباب الخريجين من الجامعات والمعاهد العليا والمدارس المتوسطة والباحثين عن فرص عمل من الجنسين، والشباب الذين يمتلكون الخبرة ويرغبون في إقامة مشروعات جديدة أو يرغبون في تطوير مشروعاتهم القائمة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم