بالصور| آل عيسى والبحاروة «حبايب».. الصلح رقم 95 في قنا

 ال عيسى  والبحاروةحبايب
 ال عيسى  والبحاروةحبايب

أسدلت لجنة المصالحات بمتابعة وإشراف مديرية أمن قنا الخصومة الثأرية بين «أل عيسى» و«البحاروة» بقرية كوم يعقوب. 

 

بدأت الخصومة الثأرية بين العائلتين يوم 16\3\2015 بسبب خلاف على أولوية شحن قصب، بمقتل عاطف عبد الفتاح حسن الذي يعمل عاملا أجيرًا وينتمي لعائلة «بحاروة» واتهم في قتلة «م ف ا»  وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطه وتم الحكم علية بالسجن المؤبد.

 

وفي  28\2\2016 تجددت الخصومة الثأرية بمقتل محفوظ فؤاد أحمد حسن الذي يعمل عاملا أجيرًا  وينتمي لعائلة أل عيسى واتهم في قتله «ا ح م»،  و«م ا م»،  و«ا  ش  م»، وحكمت المحكمة على الثالث حضوريًا وغيابيًا على الباقين بالسجن المؤبد.

 

وعقب هذه الواقعة ومنعًا من تصاعد الخصومة وارتفاع عدد الضحايا تدخلت لجنة المصالحات في القرية وانتهت في قرارها على أن يقوم  احد أفراد عائلة «بحاروة» بتقديم نفسه قودة لعائلة «أل عيسى»  وفى الموعد المحدد وبحضور اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا واللواء مجدي القاضي مساعد وزير الداخلية ومدير أمن قنا، وبحضور ما يقرب من ألفي شخص  قام «ع  ح  م» والذي ينتمي لعائلة «بحاروة» بتقديم نفسه لـ«آل عيسى» حاملا كفنة بين يديه ليتقبلها علي فؤاد أحمد حسن، كممثل لـ «آل عيسى».


  
وأكد اللواء عبد الحميد  الهجان،  في كلمته أن هذا الصلح يعتبر الصلح رقم 95 الذي يتم بين المتخاصمين بدائرة المحافظة وأنه تم في ذكرى دينية عظيمة وهى يوم عاشوراء.

 

من جانبه أكد اللواء مجدي القاضي، أن مديرية أمن قنا تولى اهتمام كبيرا لملف الخصومات الثأرية، وتعمل وفق خطة متكاملة بالتعاون مع المحافظة وأعضاء لجنة المصالحات والقيادات الشعبية لإنهاء كافة الخلافات للوصول نحو قنا خالية من الخصومات الثأرية كما دعا الأهالي إلى ضرورة الالتزام بمبادرة «قنا بلا أسلحة»،  التي أطلقتها المديرية الشهر الماضي، مقدما شكره وتقديره لأبناء العائلتين ووجه الدعوة لجميع العائلات المتخاصمة بأن تتأسى  بالعائلتين وتنهى خصوماتها ليعم الأمن والسلام بينهم.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم