تعرفى على كيفية التعامل مع طفلك الكذاب

صورة موضوعية
صورة موضوعية

يعد الكذب، مؤشرا على ذكاء الأطفال، رغم تأكيد العديد من الدراسات على صحة هذه المقولة، إلا أن الكثير من الآباء والأمهات يشعرن بأزمة مع طفلهم كثير الكذب خصوصًا أمام الناس وتعرضهم لمواقف محرجة.


وتنشر «بوابة أخبار اليوم» كيفية التعامل مع الطفل الكاذب:


أوضحت د.سالي الشيخ، خبيرة العلاقات الأسرية، بأن الكذب يتطلب درجة كبيرة من الذكاء، و يحتاج لذاكرة قوية وإلى الخيال الواسع، لافتة 
إلى أنه بالنسبة للأطفال الذين يتمتعون بذاكرة قوية، يمكنهم تبرير الكثير من الأشياء بالكذب ويعرفون كيف يخرجون من الورطة التي سقطوا فيها.


وأشارت د.سالي، إلى أن الكذب عند الأطفال له أسباب متعددة، مثل الأسرة التي تكذب ﻻ يمتلك أبناؤها الصدق، والمدرسة فعندما يكذب زملاؤه على المدرس خوفاً من العقاب بذلك تنطبع الصورة في نفس الطفل، وما يراه الطفل في الشارع كالكذب في الأسواق، وما يشاهده في التلفاز من مسلسلات وقصص كاذبة، إضافة إلى غياب القدوة الحسنة التي تحث على مكارم الأخلاق.


وذكرت سالي، أنه لابد أن يتعرف الأبوان على الكذب عند الأطفال ومعرفة أسبابه وطريقة التعامل السليم لمواجهته، مشيرة إلى أن الأطفال لديهم 3 أنواع من الكذب؛  ومنها الكذب الخيالي، وهو عبارة عن نمو عقلى من وحي خيال الطفل مثل «أنا شوفت العفريت بيجري»  والكذب الالتباسي ، وهو ذاكرته العقلية وذاكرته في المراحل الأولى للنمو يلتبس فيها الواقع مع الخيال، بمعنى أنه من الممكن أن يسمع قصة أسطورية، أو أن يرى حلمًا ويرويه على أنه حقيقة والكذب الادعائي، أنه يلجأ له الطفل عندما يشعر بنقص أو حرمان كادعاء المرض كي ﻻ يذهب إلى المدرسة وذلك للفت الانتباه.


وأشارت سالي، إلي أنه ضرورة حرص الأبوين، على فهم نوع الكذب لدى الطفل، وفهم السبب، ولابد من لتلبية احتياجات الطفل النفسية والجسدية والاجتماعية، وتوجيه الوالدين لعدم التفرقة بينه وبين إخوته، وكذلك توفير جو من الاطمئنان والمرونة، والتسامح مع الأطفال، و يجب إرشاد الطفل للفرق بين الصدق والكذب، ويجب تعليمه أن الكذب صفة غير مرغوب فيها، وأن الكاذب منبوذ من الجميع وعلى الأم أن تعمل على إشراك الطفل في الألعاب الرياضية التي تزيد من ثقته بنفسه، وأن تعامله بحسن نية، وﻻ تعاقبه على كذبه، وتحاول مسامحته في أول مرة، والمرة الثانية ﻻبد من تنبيهه، وأخيراً العقاب بعد الثالثة، بشرط أن ﻻ يكون جسدياً، ولا يكون أمام الآخرين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم