تعرف على لجنة تحكيم مهرجان الجونة السينمائي

الجونة السينمائي
الجونة السينمائي

استقطب مهرجان الجونة السينمائي 16 مهنيًا بارزًا من مختلف تخصصات صناعة السينما، لتولي رئاسة لجنة تحكيم مسابقات كل من الأفلام الروائية الطويلة، والأفلام الوثائقية، والأفلام القصيرة، ومن المنتظر إعلان أسماء الفائزين بجوائز الدورة الثانية في حفل ختام المهرجان يوم 28 سبتمبر  الجاري.

 

وقال انتشال التميمي مدير مهرجان الجونة،: «نحن ملتزمون بإشراك المهنيين السينمائيين الدوليين والإقليميين للانضمام إلى المهرجان كأعضاء في لجان التحكيم، ونشكرهم لحضورهم باعتبارهم أصحاب مواهب وخبرات ورواة قصص وصانعي صور وأيضا نشكرهم على قبولهم تلك المسؤولية الهامة لتقييم الإبداع والأصالة في صناعة الأفلام بجميع أشكالها، كما كان الحال في الدورة الافتتاحية، فإن الجماهير أيضا لها دور في تحديد الفائزين بجائزة 2018.

 


لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة لمهرجان الجونة يترأسها المنتج الكرواتي سيدومير كولر، صاحب الفيلم المتوج بالأوسكار «أرض لا أحد»، ويشارك في عضوية اللجنة الإيطالي كارلو شاتريان إلى جانب الصحفي والكاتب والمبرمج، والذي انضم للعمل في مهرجان لوكارنو السينمائي الدولي عام 2002، ثم أصبح مديراً فنياً له من 2013 وحتى 2018، ومؤخراً تم تعينه مديراً فنياً لمهرجان برلين السينمائي الدولي.

 

وتضم اللجنة أيضاً المخرج وكاتب السيناريو السريلانكي فيموكتي جاياسوندارا، الحاصل على جائزة الكاميرا الذهبية لأفضل عمل أول في مهرجان كانّ عام 2004 عن فيلمه «الأرض المنبوذة»، كما تضم هذه اللجنة كذلك المخرج والمصور السينمائي المغربي أحمد المعنوني الذي عمل في مجالات مختلفة فى صناعة الفيلم ككاتب سيناريو وممثل ومنتج، ونالت أفلامه عديد الجوائز مثل فيلم «آليام آليام» 1978، و«الحال» عام 1981، «قلوب محترقة» عام 2007.

 

أما لجنة الأفلام الروائية فتضم في عضويتها أيضا الممثل الفلسطيني علي سليمان، رشح لجائزة جولدن جلوب عن دوره الرئيسي الأول في فيلم هاني أبو أسعد «الجنة الآن» 2005، وتشارك فى اللجنة المخرجة الجورجية آنا أوروشادزه صاحبة الفيلم الروائي Scary Mother.

 

ومن مصر تشارك النجمة منى زكي في عضوية لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة، ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة لمهرجان الجونة الفنان الفلسطيني كمال الباشا الحاصل علي جائزة «كأس فولبي» لأفضل ممثل عن أدائه المقنع لدور مهندس لاجئ فلسطيني يقيم في لبنان في فيلم زياد دويري «قضية رقم 23».

 

 وكانت الجائزة من مهرجان فينسيا السينمائي الدولي الرابع والسبعين، ويشارك فيها من مصر الفنان أحمد مالك، ويشارك في اللجنة الممثلة الأردنية صبا مبارك، وتضم اللجنة أيضاً الكاتبة ليز شاكلتون من المملكة المتحدة، وهي تعمل محررة قسم آسيا في مجلة «سكرين»، وتساعد الشركات الغربية والوكالات الحكومية على التواصل مع صناعات السينما سريعة النمو في الصين والهند والشرق الأوسط.

 

وفيما يخص لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة لمهرجان الجونة فيترأسها ألي ديركس، مؤسسة مهرجان أمستردام للفيلم التسجيلي «إدفا» وتولت إدارته طيلة 30 سنة، وتضم اللجنة في عضويتها المخرج رشيد مشهراوي من فلسطين، ومن الهند المخرج والمنتج مايك باندي، حصل ثلاث مرات على جائزة «وايلدسكرين باندا»، وتضم اللجنة أيضاً البريطاني كيث شيري، مبرمج الأفلام دولي ومستشار البرمجة لمهرجان لندن السينمائي الدولي، وتضم ايضا اللجنة المخرج اللبناني هادي زكاك.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم