المحرصاوي: افتتاح وحدة القسطرة العلاجية الأسبوع المقبل

خلال اللقاء
خلال اللقاء

شدد د. محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، على وجود إرادة قوية لدي الجامعة علي تشغيل مستشفى جامعة الأزهر التخصصي، بكامل طاقته خلال الفترة المقبلة، والذي يعتبر صرحا طبيا يضاف إلى أنشطة الجامعة البحثية والعلاجية، لافتًا إلى أن الأزهر أصبح لديه 5 مستشفيات جامعية، يوجد بها 4500 سرير، وسنعمل على إنشاء العديد من الوحدات الطبية.

 

جاء ذلك خلال حضوره اليوم، اجتماع مجلس كلية طب بنين الأزهر بالقاهرة بمقر المستشفي التخصصي الجديد بحضور الدكتورطارق سلمان، نائب رئيس جامعة الأزهر، والدكتور أحمد سليم، عميد كلية الطب، والدكتور محمود صديق، والدكتور مجدي الدهشان وكيلي كلية الطب.

 

وقال "المحرصاوي" إنه حرص علي انعقاد مجلس كلية الطب والذي يعد أكبر مجلس علي مستوي جامعة الأزهر خاصة أنها تضم أكثر من ألفي عضو هيئة تدريس يعملون في ٣٦ قسما وجار إضافة قسم جديد خلال الفترة المقبلة لمناقشة كافة الأمور المتعلقة بكيفية تشغيل المستشفي الجديد بكامل طاقته لخدمة المرضي، خاصة أننا لدينا كافة المقومات من تقنية طبية عالية وكوادر بشرية علي أعلي مستوى.

 

وتطرق رئيس جامعة الأزهر إلي دور المستشفي في المشاركة في مبادرة الرئيس للقضاء علي قوائم الانتظار، علاوة علي ترشيح المستشفي ضمن مسابقة المستشقيات الجامعية النموذجية.

 

وقال "إن المقومات والبنية التحتية ليست هي الأساس ولكن أهم شىء هو الكوادر البشرية ونحن لدينا ذلك، لأن الجميع يعرف قيمة أساتذة طب الأزهر علي المستوي العالمي وليس المحلي فقط، مخاطبا أساتذة كلية الطب إيدكم في أيدينا حتي ننهض بهذا المستشفي للعمل من أجل صالح الوطن والجامعة "

 

وأشار إلى أن الإمام الاكبر، الشيخ أحمد الطيب، يوفركل الدعم للمستشفي حتي تيون صرحا طبيا على أعلي مستوى، مقدما الشكر لكافة مؤسسات الدولة التي شاركت وساهمت حتي يري هذا المشروع المتوقف منذ أكثرمن٢٠عاما النور.

 

وذكر "المحرصاوي" أن المستشفى أحدث وأكبر مستشفى تخصصي في مصر والشرق الأوسط، يقام على مساحة 25 فدانا بتكلفة إجمالية اقتربت من المليار جنيه ويوجد به مكان لانتظار السيارات ويتميز بالتصميمات الهندسية الطبية الحديثة التى تتفق مع معايير الجودة وتتواكب مع أكبر المستشفيات على مستوى العالم، ويؤهله للحصول على شهادة اللجنة الدولية المشتركة jci   وهى أرقى شهادة للجودة على مستوى العالم.

 

وقال إن المستشفى قام باستضافة منذ أيام فعاليات المؤتمر السنوى الرابع" لجراحة تشوهات العظام"، وذلك بالتعاون مع خبراء أجانب لإجراء عدة عمليات جراحية في مجال جراحة العظام، ونجحت أيضا في استضافة العديد من المؤتمرات العلمية المتتابعة في مختلف التخصصات الطبية الدقيقة مما يعكس اهتمامها بالبحث العلمي وتعزيز قدرة الكوادر الطبية الشابة فى مواصلة طريق التميز وذلك نابع من مسئوليتنا نحو تقديم خدمة على نحو يرضى المريض.

 

وطالب "المحرصاوي" أساتذة ورؤساء الأقسام العلميه بضرورة التنبيه علي الأساتذة بالالتزام بمواعيد العيادات الخارجية لمستشفى الأزهر التخصصى والبالغ عددها 50 عيادة في مختلف التخصصات الطبية لتقديم الخدمات الطبية فى مختلف التخصصات لكل أفراد المجتمع.

 

وأضاف "المحرصاوي" أنه بجانب العيادات الخارجية تم افتتاح المعمل ووحدة للأشعة ووحدة العلاج الطبيعي، بالإضافة إلى وحدة طب ما حول الزواج ووحدة المسالك البولية، ووحدة أمراض الذكورة ووحدة الغسيل الكلوي وتفتيت الحصوات.

 

وأشار الي أنه سيتم خلال الأسبوع المقبل افتتاح وحدة القسطرة العلاجية علي مدار ٢٤ساعة لتقديم الخدمة لكافة المرضي علاوة علي العمل علي افتتاح كافة التخصصات خلال الفترة المقبلة.

 

كما استمع "المحرصاوي" إلى كافة مقترحات رؤساء الأقسام العلمية، والمعوقات التي تعوق بدء التشغيل كليا ووجه بحل كافة المشاكل ووضع كافة التصورات والمقترحات قيدالتنفيذبعد دراستها للنهوض بمستوى الخدمة الطبية المقدمة للمرضي.

 

وأشار رئيس جامعة الأزهر، إلى انتهاء الجامعة من إعداد محتوى علمى لمادة الفقه شارك فى إعداده وتدقيقه كل أعضاء هيئة التدريس المختصين بما يتوافق مع توصيف كل مقرر دراسى وأهدافه، ويُسهم في تحقيق تكافؤ الفرص بين الطلاب.

 

وأوضح أنه سيتم تدريس مادة الفقه بكليات الطب هذا العام بحيث يتضمن الدراسة، ما يحتاج الطلاب معرفته من القضايا المعاصرة، فمثلًا في الطب تعالج مادة الفقه قضايا تشريح الجثث ونقل الأعضاء وبنوك الأجنة واللبن وتأجير الأرحام، وهدايا شركات الأدوية وغيرها، إضافة إلى أخلاقيات المهنة والعلاقة بين الأطباء والمرضى وعمليات التجميل والإجهاض حتي يكون لدينا طبيبا مفتيا.

 

وذكر أنه سيتم طرح هذه المقررات ورقيا العام الدراسي الجديد، على أن يتم تطبيق نظام الكتاب الإلكتروني العام المقبل بعد تقييم التجربة هذا العام بكليتى اللغات والترجمة والهندسة.

 

وفي رده على طلب عميد كلية الطب، بزيادة أعداد الطلاب المقبولين بكلية الطب نظرا لظروف الدراسة الخاصة بهم أكد حرصه علي كافة الطلاب،قائلًا إنه لأول مرة هذا العام تم الاعلان نتائج تنسيق القبول بالمدن الجامعية قبيل العام الدراسي الجديد، بعد تنسيق المتقدمين بشفافية وفقًا لضوابط مشددة تُراعي التفوق العلمى ومحل الإقامة والظروف الاستثنائية وإعلان أسماء المقبولين بالموقع الإلكترونى لجامعة الأزهر على الإنترنت.

 

وأضاف: أود أن أجدد مبادرتي التي طرحتها من قبل، وأدعو رجال الأعمال الوطنيين ومؤسسات المجتمع المدنى إلى الإسهام الفعّال فى توفير عمارة سكنية بالقاهرة لكل محافظة من المغتربين من الذين يدرسون بجامعة الأزهر، ونحن نتكفل برعايتهم وتوفير التغذية لهم جميعًا، فالطاقة الاستيعابية للمدن الجامعية، لا تكفى أعداد المغتربين.

 

ومن جانبه أكد الدكتور طارق سلمان نائب رئيس جامعة الأزهرللدراسات العليا والبحوث والمشرف العام علي المستشفيات الجامعية أنه تم حل كافةالمشاكل الخاصة بأساتذة كليات الطب لتوفير مناخ مناسب لهم للعمل والقيام برسالتهم السامية خاصة أنهم أبناء الأزهر الشريف.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم