مجلس النواب يستعد لتطبيق خطة ترشيد الإنفاق

علي عبد العال
علي عبد العال

يستعد مجلس النواب لتطبيق خطة لترشيد النفقات تستهدف تقليص عدد الموظفين إلى 2000 موظف مع انتهاء الفصل التشريعى الحالى فى عام 2020، وإعادة الهيكلة بغرض الاستفادة المثلى من الطاقة البشرية بالبرلمان، وذلك من الخطة التي وضعها المجلس خلال الفصل التشريعى الحالى.

 

 

وأعلن الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، في وقت سابق، خلال حديثه بالمؤتمر الوطنى للشباب الأخير بجامعة القاهرة أمام الرئيس عبد الفتاح السيسى، التفاصيل الأولية لخطة الترشيد، التي تعتمد على تحويل نظام العمل بمجلس النواب من النظام الورقى إلى النظام الإلكترونى.

 

وتعتمد الخطة التي اعتمدها رئيس مجلس النواب تستهدف تقليص عدد الموظفين عن 2000 موظف مع انتهاء الفصل التشريعى الحالى أى فى عام 2020، وإعادة الهيكلة بغرض الاستفادة المثلى من الطاقة البشرية بالبرلمان، مع فتح المعاش المبكر عند سن 55 عاما، والذى دفع نحو 200 موظف للتقديم على المعاشات، ما يوفر نحو 450 ألف جنيه سنوياً عن كل موظف من هؤلاء ، ويشمل الراتب والخدمات الأخرى التى يحصل عليها. 

 

ووفقا لمصادر مطلعة بالبرلمان، فإن الطاقة الفعلية للموظفين العاملين بالبرلمان حاليا تبلغ نحو 2520 موظف، بينما يوجد 280 موظاف فى إجازة بدون مرتب.

 

ووفقا لمصادر، فإن الخطة تشمل أيضا توفير 400 ألف جنيه شهرياً بعد إنشاء معمل تحاليل ووحدة أشعة متكاملة داخل مجلس النواب، ما يترتب عليه إلغاء التعاقدات مع مستشفيات وقطاعات طبية خارجية بذات القيمة، وأيضا توفير 2 مليون جنيه سنوياً نتيجة إعادة هيكلة القطاع الهندسى بمجلس النواب لعمل الصيانات الخفيفة بداخله.

 

وتشمل الخطة إلغاء المناقصات والمزايدات مع شركات كبرى كانت تقوم بهذا الدور، كما أن مجلس النواب فى طريقه للتعاقد مع جهات مانحة بعد انتهاء الدراسات اللازمة لتركيب وحدات الطاقة الشمسية بأسطح المجلس والأماكن المفتوحة به، لبدء العمل به فى اكتوبر المقبل بالطاقة الشمسية، ما يوفر استغلال البرلمان للكهرباء بالإضافة لاستخدام الطاقة النظيفة.

 

وتضم الخطة أيضا توفير أوراق وأحبار ما يقارب المليون جنيه بقيمة 960 ألف جنيه شهرياً تحديدا، وتوفير 150 ألف جنيه شهريًا باتباع نظام مُميكن ومقترح لخطوط سير سيارات المجلس واستهلاك البنزين، ويشمل النظام منظومة GBS لمتابعة أماكن تحرك السيارات بشكل مستمر وفي لحظتها.

 

وتعاقد المجلس مع الاتحاد البرلمانى الدولى والبنك الإفريقى للتنمية، على منحة بقيمة 2.7 مليون دولار من البنك و2.5 مليون دولار من الاتحاد البرلماني الدولي، لتنفيذ خطة كاملة لتدريب النواب والعاملين بمجلس النواب على النظام الالكتروني وغيره، فضلاً عن تجهيز قاعات أماكن التدريب، وسيجرى العمل به خلال الفترة المقبلة. 

 

وقال الدكتور حسين عيسى رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب في تصريحات له أن موازنة البرلمان مليار و200 مليون جنيه، 80% منها أجور ومرتبات للعاملين فى البرلمان، و20% منها مكافآت الأعضاء وفقاً لما هو منصوص عليه فى اللائحة، 5000 جنيه مكافأة و180 بدل حضور الجلسات، وشدد على أن مكافآت النواب فى مجلس النواب هى الأقل لدى نظرائه في العالم.

 

من جانبه قال النائب عبد الحميد كمال إن خطة تحويل نظام العمل بالمجلس من ورقى إلى إلكترونى ستطبق بشكل كامل فى دور الانعقاد الرابع، مشيرًا إلى أن ما وفره المجلس حتى الآن من العمل بالنظام الإلكترونى وإلغاء النظام الورقى، حوالى 250 مليون جنيه، بينما تبحث لجنة الخطة والموازنة حاليا كيفية الاستغلال الأمثل للأصول غير المستغلة المملوكة بالبرلمان بعد حصرها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم