رئيس جامعة الأزهر: «لا مجال عندنا للمحسوبية أو الشللية»

د. محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر
د. محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر

أكد د. محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، أن الكفاءة هي جواز المرور للمواقع القيادية، بما يضمن خلق جهاز كفء إداريًا وماليًا وتعليميًا يُسهم في الارتقاء بمستوى الأداء، وتطوير منظومة العمل بأفكار خلاقة تنسف كل التعقيدات الروتينية وتتناغم مع توجهات الدولة في التحول إلى مجتمع المعرفة وبناء الإنسان.

وأشار المحرصاوي، إلى توجيهات الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر، بضرورة تنمية الموارد البشرية والتوظيف الأمثل لأحدث تكنولوجيات العصر في النهوض بمنظومة العمل داخل الجامعة بما يساعد حتمًا في تطوير التعليم والارتقاء بمستوى الخريجين.

وأشار إلى أن اللجنة الدائمة للوظائف القيادية تحرص على المفاضلة بين المتقدمين لشغل وظائف مدير عام، ووكيل وزارة، ووكيل أول وزارة، وفق معايير محددة تكشف خبراتهم الوظيفية، ومهاراتهم الذاتية، ومدى قدرتهم على القيام بأعباء ومسئوليات الوظائف التي يرغبون في توليها، على النحو الذي رسمه القانون، من أجل ترشيح أكفأ المتقدمين لشغل المواقع القيادية بجامعة الأزهر.

وأوضح رئيس جامعة الأزهر، أنه لا مجال في جامعة الأزهر للمحسوبية أو الشللية أو غيرها مما يفسد أي جهاز إداري، ولا استثناءات لأحد. 

كانت اللجنة الدائمة للوظائف القيادية بجامعة الأزهر قد عقدت مقابلات خلال الأيام الماضية، لاختيار المرشحين لشغل العديد من المواقع القيادية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم