تعرف علي رسالة وزير التعليم العالي لرؤساء الجامعات قبل بدء الدراسة

 وزير التعليم العالي د .خالد عبدة الغفار
وزير التعليم العالي د .خالد عبدة الغفار

أكد د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، علي أهمية انتهاء كافة الجامعات من استكمال تجهيز منشآتها الجامعية والمعامل والورش، والإعلان عن الجداول الدراسية، والانتهاء من تسكين الطلاب بالمدن الجامعية، مشددًا على ضرورة اهتمام الجامعات بالمتابعة المستمرة والصيانة الدورية لكافة مرافقها، موضحًا أهمية انتهاج أسلوب المبادرة والمبادأة سبيلاً في مواجهة الأزمات الطارئة.

 

وأشار وزير التعليم العالي خلال اجتماع المجلس الأعلي للجامعات بجامعة السويس، إلي أهمية توفير جميع إجراءات السلامة والدفاع المدني اللازمة لحماية وتأمين الأفراد والمنشآت الجامعية، واعتماد خطة أمنية متكاملة لضمان تأمين الحرم الجامعي بكل جامعة، وتنظيم عمليات الدخول على البوابات من خلال أساليب أمنية حديثة.

 

وأوضح د.عبدالغفار، بضرورة تحقيق الانضباط في العملية التعليمية وتواجد القيادات الجامعية وأعضاء هيئات التدريس والهيئة المعاونة منذ اليوم الأول لبدء الدراسة؛ ضمانًا لحُسن سير العملية التعليمية، معربًا عن تطلعه إلى عام جديد تتحقق فيه كافة أهداف العملية التعليمية من خلال الالتزام بالضوابط واللوائح والأعراف والتقاليد الجامعية.

 

وأكد وزير التعليم العالي على أهمية بدء العام الدراسي الجديد بتحية العلم باعتباره رمزًا للوطن، مشيرًا إلى أن هذا التقليد تم تطبيقه بالجامعات منذ العام الماضي ولاقى تجاوبًا من الطلاب والقيادات الجامعية.

 

وأضاف د.عبد الغفار أن العام الجامعي الجديد سيشهد اهتمامًا كبيرًا بالأنشطة الطلابية تنفيذًا لتكليفات القيادة السياسية بأهمية دعم الأنشطة الطلابية المختلفة، وتوسيع قاعدة المشاركة الطلابية فيها؛ لدورها المهم في بناء الشخصية المتكاملة للطلاب، مطالبًا الجامعات بالإعلان عن خططها للأنشطة الطلابية منذ بدء الدراسة وعلى مدار العام بالتعاون مع الاتحاد الرياضي للجامعات ومعهد إعداد القادة بحلوان.

 

وحث الوزير الجامعات على التنافس من خلال مسابقة اختيار أفضل جامعة مصرية، مشيرًا إلى أن الهدف من هذه المسابقة جعل الجامعات تعتمد على مواردها في رفع كفاءة منشآتها واستعدادا لاستقبال الطلاب في العام الدراسي الجديد.

 

ونوه عبد الغفار إلى أهمية قيام الجامعات بتعظيم مواردها الذاتية وتخفيض حجم الإنفاق وضغطه، وتطوير قدراتها على تحسين مختلف جوانب العملية التعليمية والبحثية والتدريبية، بما يجعلها مواكبة لأحدث المستجدات العالمية وقادرة علي الوفاء بدورها ورسالتها في خدمة المجتمع، مشيرًا إلى أن الفترة الماضية شهدت جهودًا ملموسة لتطوير المنظومة التشريعية سواء في التعليم العالي أو البحث العلمي، مطالبًا بمضاعفة الجهود للخروج بقرارات حاسمة من شأنها النهوض بالمنظومة التعليمية واستغلال دعم ومساندة القيادة 


وأشار د.وزير التعليم العالي  إلى أنه في ضوء التوسع في إنشاء الجامعات الحكومية وفقًا لخطة الوزارة 2018 – 2022 لإتاحة التعليم فقد صدر قرار مجلس الوزراء بإنشاء جامعتي مطروح والوادي الجديد، ليصبح عدد الجامعات الحكومية 26  جامعة، موضحًا أهمية إنشاء جامعات جديدة تسهم في بناء مجتمعات عمرانية وتنموية جديدة. 


وشدد الوزير على أهمية وجود آلية منضبطة وحازمة في تحصيل المصروفات الدراسية بالجامعات، مشيرًا إلى التزام الجامعات بدعم كافة أبناء الشهداء. 

 

وأشار د.عبد الغفار إلى أهمية تجاوب الجامعات وسرعة تواصلها مع وسائل الإعلام من خلال دعمها بالمعلومات الصحيحة والدقيقة توضيحًا للحقائق ومنعًا لانتشار الشائعات، من خلال تنشيط مراكز الإعلام والعلاقات العامة بالجامعات، موضحًا أن هذا يأتي تنفيذًا لخطة الحكومة في نشر الحقائق ومواجهة الشائعات، حتى لا يتم إفساح المجال أمام التيارات الظلامية التي تريد خلق حالة من الإحباط لدى الرأي العام.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم