شائعة «الإبراشي» تكشف منهجية «الفبركة» في منصة «قورة»

وائل الإبراشي مع تامر مرسي رئيس مجلس إدارة إعلام المصريين
وائل الإبراشي مع تامر مرسي رئيس مجلس إدارة إعلام المصريين

في الفترات الصعبة وأوقات التحول والتطوير يحاول البعض الفوز بأية مكاسب على أنقاض أو خسائر الآخرين، أو الفوز بمكاسب قليلة على حساب مصارحة المجتمع أو صالح المهنة.
ودوماً ما يرتدي هؤلاء زي الواعظ الأمين، أو الخبير الذي يعرف المشكلات وطريقة حلها بكل سهولة .. ومثلما يفعل هواة بث الشائعات، نشر الإعلامي عمرو قورة خبراًعن عودة الإعلامى وائل الإبراشى، لبرنامجه الشهير "العاشرة مساء"، على شاشة دريم مرة أخرى، بعد توقفه عن الظهور منذ عدة أسابيع.
تأتي هذه الشائعة التي أطلقها الرجل الذي دائماً ما يصف نفسه بالإعلامي الخبير، على الرغم من أن مقدم العاشرة مساء وائل الإبراشي كان يتفاوض منذ فترة مع رجل الأعمال تامر مرسى رئيس مجلس إدارة إعلام المصريين، ليظهر على إحدى قنوات الشبكات التليفزيونية المملوكة للمجموعة، وهو ماتم الإستقرار عليه بالفعل خلال الأيام الماضية، وتم التعاقد رسميا ليقدم برنامج التوك شو "كل يوم" عبر شبكة قنوات ON.
وتعكس هذه الحادثة الواقع المؤلم الذي يعيشه الإعلام المصري، حيث دائماً ما يتجاهل البعض مواثيق وقواعد الشرف الإعلامي، وينزلقون بقصد أو جهل في زمرة مروجي الشائعات، التي تثير للبلبلة وتسعي لافشال خطوات إعلامية لقنوات أخرى، وممارسة هذا التضليل أن تأتي من موقع يحمل اسم «إعلام» هو التناقض الصارخ والفاضح وضرب المهنية الصحفية والإعلامية في مقتل.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم