«كلنا واحد».. تهزم غلاء الأسعار وجشع التجار

تعبيرية
تعبيرية

لم تكن مجرد مبادرة من وزارة الداخلية وعدد من الأحزاب بينها حزب "مستقبل وطن"، لضبط أسعار مستلزمات المدرسة قبل العام الدراسي الجديد، بهدف توفير احتياجات الأسرة بأسعار مخفضة، وإنما جاءت "كلنا واحد" دليلاً معبرًا عن رغبة الدولة في مواجهة جشع التجار والوقوف في صف محدودي الدخل أمام أسعار منفلتة. 

انتشرت المبادرة بسرعة لتغطي كل المحافظات بأكثر من 150معرضًا ثابتًا ومتنقلاً استجابة لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، برفع المعاناة عن المواطنين، حيث شهدت إقبالاً كبيرًا لشراء المستلزمات الدراسية بأسعار تقل عن السوق بنحو 50%، وسحبت البساط من مكتبات الفجالة التي تبيع بأسعار الجملة للجمهور، لكنها أيضًا مرتفعة بالقياس لمعارض "كلنا واحد".

ورصدت "أخبار اليوم"، خلال جولة أجرتها داخل المعارض، أسعار بعض الأدوات المكتبية من بينها حقائب تراوحت أسعارها بين 50 و220 جنيهًا، وبلغ ثمن دستة الكشاكيل 165 جنيهًا، أما الكراسات فتُباع بـ165 جنيهًا، ولم تتجاوز دستة الجلاد 24 جنيهًا، في حين تراوح سعر الزمزمية ما بين 10 و35 جنيهًا، والزي المدرسي يبدأ من 120جنيها وحتى 250 جنيهًا.

40 ألفا بـ"الظاهر"

وجذبت تخفيضات معرض الأدوات المدرسية لحزب "مستقبل وطن" في منطقة الظاهرة بوسط البلد بالقاهرة، أكثر من 40 ألف زائر، حيث شهد المعرض إقبالا كبيرا من الأهالي لشراء المستلزمات الدراسية المختلفة لأبنائهم، من: أقلام، وكشاكيل، وحقائب، وأدوات هندسية، وألوان، وغير ذلك، بأسعار مخفضة تصل إلى 50%.

50% بالمطرية

وشهد معرض "كلنا واحد" بالمطرية إقبالا غير متوقع  من المواطنين بسبب عرض احتياجات الأسرة بأسعار تنافسية في المعرض، ووصلت التخفيضات إلى أرقام قياسية على كل المعروضات من أحذية وشنط مدرسية، وتراوحت أسعار الحقائب المدرسية بين 50 و130جنيها، وفي الأسواق لا تقل عن 200 جنيه.

إقبال شديد بالخليفة

وشهد معرض الخليفة للأدوات المدرسية، والذي نظمه حزب مستقبل وطن لأهالي منطقة مصر القديمة، والقلعة، والسيدة عائشة والخليفة، إقبالاً كبيرًا من المواطنين لشراء مستلزمات أبنائهم المدرسية، خاصة وأن المعرض يتمتع بخصومات ضخمة تجذب الأهالي إليها، سواء الأدوات الدراسية مثل الأقلام وغيرها من الأدوات، أو الأغراض اللازمة للطلاب مثل الحقائب الدراسية، وبدأت أسعار «الأقلام والمساطر والممحاة» عليها تخفيضات كبيرة، حيث إن سعر القلم لا يزيد عن جنيه واحد، وكذلك الممحاة والمسطرة، ويمكن بيع العلبة كاملة بــ45 جنيهًا فقط، وتحتوى على 60 قلما، فتجذب أصحاب المكتبات وغيرهم لشرائها، وتبدأ أسعار الشنط من 50 وحتى 120 جنيها كحد اقصى، لتكون دعما كبيرا للطلاب وعائلاتهم. 

وفي حلوان أقام حزب "مستقبل وطن"، معرضه لخدمة أهالي حلوان و15مايو، وذلك بأسعار مخفضة أدت لوجود إقبال كثيف للغاية من المواطنين لشراء مستلزمات المدارس لأبنائهم بأسعار أقل بنسبة تقرب من 40% عن السوق. 

50% تخفيضات بالجيزة

ولم يختلف الأمر في الجيزة التي شهدت افتتاح عدة معارض ضمن مبادرة "كلنا واحد"، حيث تتميز بتحفيضات تصل لــ50 % عن السوق، وبمشاركة 60 شركة متخصصة، وأكد محافظ الجيزة اللواء أحمد راشد أن المعارض تأتي في إطار سعي الدولة لتخفيف العبء عن أولياء الأمور ومشاركتهم الاهتمام بتوفير كافة احتياجات الطلاب من مستلزمات للدراسة، مشيرًا إلى أن التجربة نجحت في تخفيض أسعار مستلزمات المدارس داخل المعارض بنسب متفاوتة تصل إلى 50%. 

وعبّر المواطنون عن سعادتهم بمبادرة الوزارة من أجل المساعدة في تخفيف العبء عنهم في شراء المستلزمات المدرسية لأبنائهم الطلاب، وقال إبراهيم خليفة -موظف- إن الدور المجتمعي الذي تقوم به وزارة الداخلية ليس غريبًا عليها، فسبق أن قامت بمبادرة لتوفير السلع الغذائية قبل عيد الأضحى.

وأضافت حنان عبد الفتاح -ربة منزل- أن شراءها مستلزمات وأدوات العام الدراسي الجديد لأبنائها من معارض "كلنا واحد" وفّر لها 40% مقارنة بشرائها من المكتبات الخارجية.

وقالت آية عبد الحميد -37 عامًا- إنها سمعت عن وجود تخفيضات كبيرة في المعرض من إحدى صديقاتها، وهو ما دفعها للتجول بالمعرض وشراء زي مدرسي لطفليها استعدادًا لبدء العام الدراسي الجديد، مؤكدة أنه أقل بكثير من أسعار المحلات.

وتابع الرجل الأربعيني محمد حسن قائلا: "لما دخلت ذهلت من أسعار الأدوات لأنها أقل من بره بكتير وموجود فيه كل اللي بيحتاجه الولاد في المدرسة وده اللي شجعني إني أشتريلهم حاجتهم كلها مع إني ماكنتش عامل حسابي".

ولم تكتف الدولة باطلاق مبادرة "كلنا واحد" بالقاهرة، بل امتدت إلى كل محافظات الجمهورية بعشرات المعارض، قدمت مستلزمات المدرسة بأسعار منخفضة وجودة عالية لاقت قبول الجميع. 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم