إخواني منشق: عقيدة «الإرهابية» فاسدة وبها «كذب وتدليس»

سامح عيد، القيادي الإخواني المنشق
سامح عيد، القيادي الإخواني المنشق

أوضح سامح عيد، القيادي الإخواني المنشق، أن الجماعة بعيدة كل البعد عن الدين والإسلام والفكر الوسطي.

 

وأضاف خلال تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن ذلك اتضح له بعد قراءته الكثيرة للعديد من الكتب المختصة في الحضارة الإسلامية والتي أثبتت له أن عقيدة الإخوان فاسدة.

 

أشار أنهم يعتمدون على مبدأ السمع والطاعة والبيعة والتجنيد، يدعون أنهم يريدون إنشاء خلافة ولكن الخلافة الإسلامية لم تقم على فكرة تبدية الجماعة ومصالحها على الوطن.

 

وأشار أنه ترك الإخوان لهذا السبب ،خاصة بعدما أكتشف اعتمادهم على الكذب والتدليس ومبدأ الضرورات تبيح المحظورات الأمر الذي جعل هناك تناقضًا في مبادئهم ما بين رجل السياسة ورجل الدين فشتان بين الإثنين.

 

وأكد القيادي المنشق عن الإخوان أن هذا اتضح طوال حكم المعزول محمد مرسي، وخصوصًا في أواخر فترة الحكم عندما نزل الإخوان الميادين واعتدوا على الثوار ،وكذلك حديثهم بأسم الشرعية والدين وحرمانية الخروج على الحاكم ،في حين أنهم أباحوا ذلك في ثورة 25 يناير باعتباره حاكمًا ظالمًا، فتأويل الآيات والأحاديث من أجل المصالح هو سمتهم الرئيسية.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم