«الجمال»: أسعى لميكنة جامعة أسيوط والمشاركة في تطوير المحافظة

«الجمال»: أسعى لميكنة جامعة أسيوط والمشاركة في تطوير المحافظة
«الجمال»: أسعى لميكنة جامعة أسيوط والمشاركة في تطوير المحافظة

أكد رئيس جامعة أسيوط د. طارق الجمال، أن الجامعة تمتلك عددًا من نقاط التميز التي تؤهلها للمنافسة بين أكبر الجامعات المصرية والعربية، والتي تتضمن تقدمها في مجال النشر الدولي وفي كثير من المجالات، إلى جانب ملائمة نسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلاب في غالبية كليات الجامعة.

وأضاف "الجمال"، أن النسبة تصل في كلية الطب مثلاً إلى عضو هيئة التدريس لكل 3 طلاب، وكذلك الحال فى معظم الكليات عدا الكليات النظرية مثل الحقوق والتجارة والآداب، مشيرًا إلى تقدم الجامعة وبرامجها التعليمية في عدد من التخصصات العلمية وما يتمتع به خريجين تلك الكليات من ثقة وتميز في سوق العمل.

جاء ذلك خلال تصريحات رئيس الجامعة للصحفيين، بمناسبة توليه رئاسة الجامعة منذ فترة وجيزة، وكذلك لإعلان خطة عمل الجامعة في الفترة القادمة، واستعداداتها للعام الدراسي الجديدز

وأكد رئيس الجامعة، أن أهم ملامح خطته لتطوير الجامعة في المرحلة القادمة تتضمن الانتهاء من ميكنة جامعة أسيوط بالكامل ومستشفياتها الجامعية، وهو ما بدأ بالفعل بالانتهاء من ميكنة كاملة لمستشفيات الراجحي للكبد والجهاز الهضمي ومركز الأورمان الجامعي للقلب، كما تم الانتهاء من ميكنة 80% من العمل بمستشفى الأطفال وهو ما يجري تطبيقه في باقي مستشفيات أسيوط الجامعية، وكذلك مختلف قطاعات وكليات الجامعة.

وأشار د. طارق الجمال، إلى أنه يهدف إلى تحويل جامعة أسيوط إلى جامعة من الجيل الثالث، لا تقوم على التدريس والبحث العلمي فقط، ولكن تسخير إمكانياتها العلمية والبحثية لخدمة الحركة الصناعية والتنموية في المجتمع، مؤكدًا أن تجربة جامعة أسيوط المنفردة في وحدة نقل التكنولوجيا والتي تقوم بتقديم مشروعات وابتكارات رائدة لخدمة المجال الصناعي، والتي كان في مقدمتها تصميم قطار من طابقين وفقاً لقياسات ومعايير هيئة السكك الحديدية، وتعاونها مع الهيئة المصرية لصك العملة للاستفادة مما تصممه الوحدة من أدوات مفيدة في عمل الهيئة.

ولفت رئيس الجامعة كذلك،  إلى ما قدمته الوحدة من مجازر آلية وتوربينات للسد العالي، فضلا عن تصدير ابتكارها لماكينة فصل حبات الرمان إلى الصين، مشيرًا إلى أن وحدة نقل التكنولوجيا تضم الآن 16 شركة تعمل تحت مظلتها، كما أن جامعة أسيوط لديها مساعي جادة في إجراء بحوث مفيدة في مجالات الطاقة المتجددة والمياه والزراعة.

وعن العملية التعليمية داخل جامعة أسيوط، أشار د. طارق الجمال، إلى أنه يهدف إلى تطوير عدد من البرامج التعليمية المتاحة وخاصةً في مجال الكليات الإنسانية والنظرية، واستكمال اعتماد الكليات من الهيئة القومية لضمان الجودة والانتهاء من حصول جامعة أسيوط كمؤسسة على الاعتماد الأكاديمي، وخاصةً بعد الانتهاء بالفعل من اعتماد نحو 62% من كليات الجامعة، مضيفًا أنه جاري الآن إنشاء مقار جديدة لكليتي رياض الأطفال وفنون جميلة في منطقة امتداد الجامعة بمنطقة أسيوط الجديدة، معلنًا أنه جاري الإعداد لخطة لتحويل المناهج الدراسية إلى مقررات إلكترونية، وذلك للقضاء على مسألة الكتاب الجامعي والمذكرات الورقية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم