اللواء محمد نور: خلف كل كارثة «الإخوان»

اللواء محمد نور، مساعد وزير الداخلية الأسبق
اللواء محمد نور، مساعد وزير الداخلية الأسبق

قال اللواء محمد نور، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن جماعة الإخوان خلف كل كارثة وخلل في العقيدة، لأنهم Gالأب الروحي» لكل ما هو مدمر على وجه الأرض.

 

وأضاف خلال تصريحه لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن عام الإخوان الأسود الذي حكموا فيه مصر كان كارثة بكل المقاييس ودمر العديد من العقائد لدى الكثيرين بالأخص ممن هم لا يمتلكون العلم الكافي لتمييز الصواب من الخطأ.

 

وأوضح أن الطبيعة البشرية والفطرة السليمة للبشر ترفض الدم ، والإخوان والجماعات المتطرفة أشاعوا بتصرفاتهم أن الشريعة الإسلامية والديانات تعتمد في منهجها على إراقة الدماء وذلك بقيامهم بأعمال السلب والنهب والقتل كما هو الحال في سيناء وسوريا، مما كان له أثر كبير في نفور الكثير من هؤلاء وخوفهم من الإسلام وانتشار ظاهرة الإلحاد.

 

وشدد اللواء محمد نور، على أنه لا يوجد خوف من استمرار انتشار هذه الظاهرة، لأن جهود الرئيس عبد الفتاح السيسي والأزهر والمؤسسات الدينية أنقذت الوضع وأظهرت الوجه السمح للإسلام.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم