الكتاتني: ألاعيب الإخوان سبب الإلحاد

القيادي المنشق عن جماعة الإخوان، إسلام الكتاتني
القيادي المنشق عن جماعة الإخوان، إسلام الكتاتني
Audi Egypt

أوضح القيادي المنشق عن جماعة الإخوان، إسلام الكتاتني، أن الإلحاد أصبح ظاهرة خطيرة تهدد العقول وتشكك المصريين في عقيدتهم، وانتشار هذه الظاهرة أمر خطير لابد من التصدي له لأنه أصبح على المشاع ويتبجح به الكثيرون بعد أن كان قديما في الخفاء.


وأضاف خلال تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»، بخصوص الإحصائيات المشيرة إلى أن مصر الأولى عربيًا في الإلحاد، أن السبب الرئيسي في تفشى هذه الظاهرة هو إخفاق الإسلام السياسي في تقديم النموذج القدوة الذي كان يأمل المواطنون في أن يلتف حوله لينقذهم من بعض السلبيات التي أصبحت تهدد المجتمع المصري.


وأشار إلى أن الطامة الكبرى لم تكن في فشل الإسلام السياسي فقط، بل كانت في وصول الإخوان إلى الحكم وقيامهم بإتباع ألاعيب غير شريفة في سياستهم بل وقيامهم بكثير من المؤامرات، مما كان له أثر خطير في تشويه صورة الإسلام في عقول الكثيرين.


واستكمل «الكتاتني»: « تصدير الإخوان لأنفسهم قبل الثورة بأنهم رسل الله في الأرض وأنهم أطهر خلق الله كما يزعمون كان صدمة أخرى خلخل عقيدة الكثير من الذين خدعوا فيهم بعد أن أظهروا وجوههم القبيحة وخيانتهم لوطنهم ودينهم، وتآمرهم مع من يريدون بالإسلام الدمار، وكان سببا إضافيا لزيادة نسبة الإلحاد والملحدين».


واختتم تصريحه، قائلا: «إن هناك متهما آخر لا يجب أن نتغافل عنه لأنه يعد من أبرز المتهمين في تشويش المفاهيم لدى الكثيرين ألا وهم داعش وجبهة النصرة، والذين أهانوا القيم السمحة للدين الإسلامي ودمروها بانتهاجهم شريعة الدم التي حرمتها الأديان ورفضتها على مر عصوره».
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم