السلفي سامح عبد الحميد: الإخوان سبب رئيسي في الإلحاد

الداعية السلفي سامح عبد الحميد
الداعية السلفي سامح عبد الحميد

تصدرت الإحصائيات الخاصة بانتشار الإلحاد، واحتلال مصر المركز الأول بين الدول العربية، صفحات مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، حيث أشير إلى أن استغلال الإخوان للدين هو السبب في هذه الظاهرة.

وعلق الداعية السلفي سامح عبد الحميد، خلال تصريحه لـ«بوابة أخبار اليوم»، بأن ما فعله الإخوان في حق الدين جريمة تستحق العقاب، وأنه خلال العام الذي حكموا فيه مصر، أعطوا صورة سيئة عن الإسلام، جعلت الناس تربط بينهم وبين الدين خاصة أنهم كانوا يروجون بأنهم المتحدثون باسم الدين.

وأوضح «عبد الحميد» أنهم عندما فشلوا في الحكم خلال العام الأسود الذي حكموا فيه، اعتقد البعض أن الدين فشل في الحكم، لأنهم كانوا يرددون أنهم يحكمون بشرع الله ويطبقون الشريعة وهم لم يفعلوا ذلك، لأنهم جماعة سياسية وليسوا جماعة دعوية، هدفهم سياسي بحت وليس دينيًا.

وأضاف أنهم كانوا سببًا رئيسيًا في اتجاه البعض للإلحاد بسبب ما قدموه من صورة سيئة أضرت بالإسلام حين وصولهم للحكم، مشيرا إلى أن جماعة الإخوان حينما وصلت للحكم لم تتجه لتطبيق الشريعة ولجأت الانفراد بالسلطة، مما أعطى صورة سيئة عنهم، فكانت جماعة سياسية تتخذ من الدين ستارا لها لتنفيذ أغراض وأهداف أخرى.

واستكمل الداعية السلفي تصريحه، بأن أفعال الإخوان المتطرفة شككت الناس في الدين، وفهمهم الخاطئ لبعض الأمور واستغلالهم الدين لتحقيق أهداف سياسية، وكل ذلك أسهم بشكل كبير في زيادة نسبة الإلحاد.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم