منظمة في ميانمار تدعو للإفراج عن صحفيي رويترز

أحد صحفيي رويترز المحبوسين
أحد صحفيي رويترز المحبوسين

دعت منظمة أسسها واحد من أشهر السجناء السياسيين في ميانمار وحليف قديم لزعيمة البلاد أونج سان سو كي اليوم الأربعاء إلى الإفراج عن صحفيين من وكالة "رويترز" سُجنا بعد إدانتهما بانتهاك قانون الأسرار الرسمية.

وأدانت محكمة الصحفيين وهما وا لون (32 عامًا) وكياو سوي أو (28 عامًا) يوم الاثنين من الأسبوع الماضي، وحكمت عليهما بالسجن لمدة سبع سنوات في قضية اعتبرت اختبارًا لمدى التقدم نحو الديمقراطية في الدولة الواقعة بجنوب شرق آسيا.

وقال كياو أونج سكرتير المنظمة "لو كان هانساوادي يو وين تين على قيد الحياة لطلب الإفراج عنهما، بالنيابة عنه تقف المنظمة معهما وتطالب بإطلاق سراحهما".

وكان الصحفي وين تين واحدًا من السجناء السياسيين الذين أمضوا أطول الفترات في السجن خلال الحكم العسكري، وكان عضوًا مؤسسًا لحزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الذي نادى بالديمقراطية لسنوات.

وأمضى وين تين، الذي توفي عام 2014 عن 84 عاما، نحو عشرين عامًا في سجن انسين الواقع على مشارف يانجون، والذي يحتجز فيه الصحفيان منذ اعتقالهما في ديسمبر الماضي، وكانت زعيمة ميانمار سُجنت فيه أيضًا لفترة وجيزة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم