وكالة الأناضول: المخابرات التركية تعتقل مشتبها به في سوريا وترحله إلى أنقرة

شعار المخابرات التركية
شعار المخابرات التركية

قال مسؤول أمني تركي اليوم الأربعاء 12 سبتمبر إن المخابرات التركية ألقت القبض على رجل داخل سوريا يشتبه بأنه خطط لتفجير أودى بحياة 53 شخصًا في جنوب تركيا عام 2013.

وطبقًا لما ذكرته وكالة الأناضول الحكومية للأنباء فإن الرجل، ويدعى يوسف نازيك، اعترف بتلقي أوامر من المخابرات السورية للتخطيط لهجومٍ في تركيا، ورتب نقل المتفجرات إلى داخل الأراضي التركية.

كانت سيارتان ملغومتان انفجرتا في بلدة ريحانلي الحدودية في 11 مايو 2013، واتهمت تركيا حينئذ جماعة موالية للرئيس السوري بشار الأسد بشن الهجمات، ونفت دمشق أي دور لها.

وقال المصدر إن أفرادًا من وكالة المخابرات الوطنية التركية اعتقلوا نازيك في مدينة اللاذقية الخاضعة للحكومة السورية، وتم ترحيله إلى تركيا بدعم من القوات المسلحة التركية.

وأضاف المصدر أن تركيا لم تتلقَ أي معلومات أو دعم لوجيستي من أي دولة خلال العملية، ولم يتضح متى تم إلقاء القبض على نازيك وترحيله.

ولم تنشر وسائل الإعلام الرسمية السورية أي رد فعل على الاعتقال.

وقالت وكالة الأناضول إن أحكامًا بالسجن صدرت في فبراير الماضي ضد 22 شخصًا فيما يتعلق بالتفجير.

ويعيش في ريحانلي آلاف اللاجئين السوريين، وشددت تركيا الضوابط على طول حدودها الممتدة لمسافة 900 كيلومتر مع سوريا بعد سلسلة تفجيرات في المنطقة عام 2013.

وتركيا أحد أكبر داعمي مسلحي المعارضة السورية في الحرب المستمرة منذ سبعة أعوام وتستضيف نحو 3.5 مليون لاجئ سوري فروا خلال الصراع.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم