وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا بشأن "اللجنة المصرية الصينية للبحث العلمي"

 الاجتماع الثامن للجنة العليا المصرية الصينية المشتركة للبحث العلمى والتكنولوجيا
الاجتماع الثامن للجنة العليا المصرية الصينية المشتركة للبحث العلمى والتكنولوجيا

 

استعرض د. خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، تقريراً مقدماً من د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمى حول فعاليات الاجتماع الثامن للجنة العليا المصرية الصينية المشتركة للبحث العلمى والتكنولوجيا، والتى عقدت اجتماعها أمس الثلاثاء، بحضور تشو نان بينغ نائب وزير العلوم والتكنولوجيا بالصين، وسونغ آى قوه السفير الصينى بالقاهرة، والوفد المرافق لهما، وذلك بمقر الوزارة.

وأشار التقرير إلى أن اللجنة ناقشت آخر التطورات فى المشروعات البحثية المشتركة التى حققتها اللجنة فى اجتماعها السابع بالصين عام 2016 فى مجال العلوم والتكنولوجيا، خاصة فى المجالات العلمية ذات الاهتمام المشترك، فضلاً عن استعراض أبرز النماذج الناجحة للتعاون بين الجانبين ومنها: التعاون بين المركز القومى للبحوث وبعض المعاهد والهيئات البحثية الصينية، وكذلك الاستفادة من الخبرة الصينية فى مجال إنشاء المعامل البحثية ومنها التعاون مع الجانب الصينى لإنشاء المعمل القومي للطاقة المتجددة بسوهاج، ودعم إنشاء معمل لتكنولوجيا المياه.

وبحث اللجنة البرامج العلمية المشتركة بين الجانبين فى مجال البحث العلمى والعلوم والتكنولوجيا ومنها برنامج التعاون المشترك مع صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية، وبرنامج شباب العلماء الموهوبين وبحث إمكانية مضاعفة أعداد المستفدين من هذا البرنامج فى ظل العلاقات المثمرة والبناء التى تربط بين مصر والصين خلال الفترة الحالية.

وأضاف التقرير، أن الاجتماع تناول آليات تعزيز سبل التعاون بين الهيئات والمؤسسات العلمية والبحثية المصرية والصينية فى مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار خلال الفترة القادمة طبقاً لأولويات خطة الدولة للتنمية المستدامة "رؤية مصر 2030"، وفتح آفاق جديدة للتعاون وخاصة فى مجالات الابتكار وريادة الأعمال وبناء القدرات، وإمكانية عقد ورش عمل ومنتديات مشتركة بين الجانبين فى المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتفعيل دور القطاع الخاص فى دعم العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وكيفية الاستفادة من الخبرة الصينية فى تأهيل وتدريب الباحثين المصريين للعمل بالحاضنات التكنولوجية بالجامعات المصرية، وإنشاء وإدارة الحدائق العلمية؛ بهدف دعم الصناعة التكنولوجية والبنية الاقتصادية فى مصر بما يساهم فى توفير فرص العمل والتوظيف للشباب، وكذا الاستفادة من التجربة الصينية فى مجال الأقمار الصناعية، ودعم إنشاء وكالة الفضاء المصرية، فضلاً عن تبادل الخبرات والزيارات بين العلماء والباحثين بالمؤسسات والمعاهد البحثية المصرية والصينية.

من جانبها، أكدت اللجنة الصينية حرصها على التعاون مع المؤسسات والهيئات البحثية والعلمية المصرية، وخاصة فى مجال العلوم والتكنولوجيا، مشيدة بالزيارة التى قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسى للصين مؤخراً وتفعيل المزيد من اتفاقيات التعاون بين الجانبين، واستعرضت بعض نماذج التعاون مع إفريقيا ومنها: مركز الابتكار الصينى الإفريقى.

وأضاف التقرير أنه من المقرر أن يقوم وفد من اللجنة الصينية خلال يومى الأربعاء والخميس بزيارة مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية بالإسكندرية، ومعهد البحوث الزراعية، والمركز القومى للبحوث؛ للتعرف على الإمكانيات المادية والبشرية والعلمية بهذه المؤسسات البحثية، وبحث آليات التعاون المشترك.

واختتم التقرير بالاتفاق على عقد الاجتماع التاسع للجنة فى الصين عام 2020.

جدير بالذكر، أن هذه اللجنة تعقد اجتماعها كل عامين لبحث آليات التعاون المشترك بين مصر والصين فى مجال العلوم والتكنولوجيا، وقد تم تشكيل لجنة من الجانب المصرى لتمثيل مصر فى الاجتماع الثامن طبقاً للقرار الوزارى رقم 274 لسنة 2018؛ لبحث أوجه التعاون المشترك برئاسة د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمى، وعضوية كل من: د. عمرو عدلى نائب الوزير لشئون الجامعات، ود.أشرف شعلان رئيس المركز القومى للبحوث، ود.محمد الشناوى مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية، ود. مها الدملاوى مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، ود. محمود حسين القائم بأعمال رئيس الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم والفضاء، ود. عماد الدين حجازى المدير التنفيذى لصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية.

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم