مد أجل النطق بالحكم علي المتهمين بـ«تفجير الكنائس» لـ11 أكتوبر

 المحكمة العسكرية
المحكمة العسكرية

قررت المحكمة العسكرية المنعقده بمنطقة المستعمرة بالعامرية، مد أجل النطق بالحكم على 48 متهماً في خلية تفجير الكنائس، والتي تضم كنائس: "الإسكندرية وطنطا والعباسية"، وتفجير كمين النقب بالوادي الجديد، لجلسة 11 أكتوبر المقبل.

 

وكانت المحكمة، قد أمرت بإحالة أوراق 38 متهماً، من أصل 48 متهماً لفضيلة مفتي الجمهورية لإبداء رأيه الشرعي الاستشاري في اعدامهم شنقاً.

 

وتأتي أسماء المحالين للمفتي كالتالي:"عزت محمد حسن حسين وشهرته عزت الأحمر، ومهاب مصطفى السيد قاسم وشهرته الدكتور، وعمرو سعد عباس إبراهيم، ووليد أبو المجد عبد الله عبد العزيز، ومصطفى عمر أبو بكر محمد، ومصطفى عبده محمد حسين سعيد، وحمادة جمعة محمد سعداوي، وتاج الدين محمود محمد محمد، وبهاء الدين منصور مصطفى، وعبد الرحيم فتح الله عبد الرحيم حسين، وسعودي كمال عبد اللاه عبد الرحيم، ومحمد مبارك عبد السلام متولي، وسلامة احمد سلامة محمد قاسم، وزياد ابو الفضل منتصر محمد، وعبد الرحمن مصطفي احمد عويضة، ومحمود علي محمد مصطفي حمدان، ومحمد حسين محمد علي حسين، ومحمد جاد الكريم عطيتو سنوسي، ومصطفي احمد محمد ابو زيد، وعلي شحات حسين محمد شحاتة، وعلي محمود محمد، ومحمد غريب حسن بكري، ومحمد بركات حسن احمد، ومصطفى سيد محمد علي، وعبد الرحمن كمال الدين علي حسين، وسلامة وهب الله عباس ابراهيم عطا، ومصطفى عثمان بدر سليمان، ومحمد يوسف ابو بكر حافظ، وطلعت عبد الرحيم محمد حسين، وعمر سعد عباس ابراهيم، ورفاعي علي احمد محمد، واحمد مبارك عبد السلام متولي، وحسام نبيل بدوي حامد، ورامي محمد عبد الحميد عبد الغني، وعلا حسين محمد علي، وعبد الرحمن عبد الفتاح علي عويس، ومحمد فتحي سيد جمعة، واحمد عاطف عوض صالح.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم