استعدادات خاصة من «القاهرة الجديدة» لمنع غرق التجمع الخامس في الشتاء

صورة أرشيفية- غرق التجمع الخامس
صورة أرشيفية- غرق التجمع الخامس

كشف المهندس محمود سعيد، نائب رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة عن الاستعدادات التي قام بها جهاز المدينة، لعدم تكرار حادثة غرق التجمع الخامس التي حدثت في إبريل الماضي نتيجة سقوط أمطار غزيرة.

 

وقال سعيد، إنه تم تطوير البلاعات الخاصة بتصريف الأمطار من خلال تدعيم حوالي 400 غرفة تفتيش صرف صحي، وطلمبات رفع المياه لتكون مهيأة لاستقبال الأمطار، فضلًا عن الدفع بـ8 شفاطات مياه تتوزع على الأماكن التي تتجمع فيها المياه بغزارة.

 

وأضاف نائب رئيس الجهاز، أنه تم هناك غرفة إدارة أزمات وطوارئ تتلقى البلاغات الفورية فيها، وهناك مرور دوري على الطرق طوال ساعات اليوم". 


وأشار سعيد، إلى أن جهاز المدينة عمل على تطوير الأنفاق المرورية بالتعاون مع هيئة الطرق والكباري، لتفادي تراكم مياه الأمطار فيها.

 

ومن جهتهن أكد المهنس أحمد زكي، نائب رئيس جهاز القاهرة الجديدة، أنه تم إمداد الروافع بمصدرين مختلفين للتيار الكهربائي، وذلك في حالة انقطاع تيار أحد المصادر مضيفا أنه تم فحص وحدات توليد الكهرباء الاحتياطية التي تعمل عند انقطاع التيار"، فضلًا عن إصلاح جميع المولدات الكهربائية وإمداد المحطات التي كانت قدرات مولداتها أقل من القوة المطلوبة للتشغيل بمولدات إضافية.

 

وأضاف أنه فيما يخصّ خطوط الطرد ما بين الروافع فكان هناك خط واحد بين كل رافع والثاني وتم دعمها بوجود خط تاني بديل إضافي، وذلك ما بين رافع جنوب من مركز المدينة إلى جنوب المستثمرين ومنها إلى امتداد المستثمرين ومنها حتى محطة المعالجة بحيث يكون هناك خطوط بديلة.

 

وكانت القاهرة الجديدة تعرضت للغرق في إبريل الماضي نتيجة سقوط أمطار غزيرة لما تشهدها البلاد من قبل وكشفت تحقيقات الرقابة الإدارية ، إن سقوط الأمطار بكثافة فاقت القدرة الاستيعابية لمحطات الرفع، وما تلاها بارتفاع منسوب المياه بعدد من محطات الرفع، أدى لارتدادها وإحداث تجمعات مائية كبيرة أخذت طريقها لمحطة محولات كهرباء الحي الرابع بالقاهرة الجديدة فانقطع التيار الكهربائي، وتوقفت معه بعض محطات الرفع بالمدينة لفترات طويلة تصل لعدة ساعات وأسفرت عن خلل جسيم بنظام الصرف.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم