خبير قبرصي في الكهرباء: 19 نوفمبر سيكون ذو أهمية تاريخية لمصر ولأوروبا

لقاء الوفد البرلماني ووزير التجارة والصناعي القبرصي
لقاء الوفد البرلماني ووزير التجارة والصناعي القبرصي

قال ناسوس كاتوريدس الخبير القبرصي في مجال الكهرباء والطاقة أن يوم 19 نوفمبر المقبل سيكون ذو أهمية تاريخية بالنسبة لمصر وقبرص.

جاء ذلك في إطار لقاء د.علي عبد العال رئيس مجلس النواب بوزير التجارة والصناعة القبرصي أعقبه إعلانه وضع حجر الأساس لمشروع الربط الكهربائي بين مصر وقبرص يوم 19 نوفمبر المقبل بالقاهرة.

وأشار كاتوريدس - أحد المشرفين علي المشروع - بأن أهمية المشروع ستصب في مصلحة أوروبا أيضا وأن وضع حجر الأساس سيكون بحضور كافة الزعماء الأوروبيين.

وأضاف – في تصريحات للمحررين البرلمانيين – أنه بهذا المشروع قبرص ستصبح المصدر الأساسي للطاقة الكهربائية للدول الأفريقية والدول العربية الكبرى , وأن مد الكهرباء بين مصر وقبرص سيمنح الفرصة لمصر لكي ترتبط مع العديد من البلدان الأوروبية أيضا عبر قبرص.

وقال كاتوريدس: "نحن نبدأ لطريق جديد للكهرباء من مصر إلى أوروبا عبر قبرص، وبهذا المشروع مصر ستصبح المركز الأساسي للطاقة الكهربائية".

وأشار إلى ما ذكره خلال لقاءه مؤخرا مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في القاهرة إلى أنهم يبذلون كل الجهد حاليا لكي يتم التجهيز لكل ما يخص المشروع، وأن كل القائمين على المشروع يعملون على قدم وساق نظرا لأهمية المشروع , موضحا أن المشروع سيتم على مرحلتين وأن المرحلة الأولى "1000ميجاوات" تتم خلال 36 شهر بدءا من وضع حجر الأساس, بتكلفة مليون يورو، وأن شركة "يورو أفريكا إنتركونكتور" ستتحمل كافة التكاليف الخاصة بالمشروع، كما سيتم الانتهاء من المشروع بالكامل خلال أقرب وقت ممكن وهو ما أكدنا عليه خلال لقاءنا مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، فمن المتوقع أن تكون المرحلة الثانية نفس مدة الأولى وهي 36 شهر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم