تعرف على «نفيسة» شقيقة الرئيس السادات وهديتها للفقراء

«نفيسة» وشقيقها الراحل أنور السادات
«نفيسة» وشقيقها الراحل أنور السادات

رحلت نفيسة السادات الأخت المخلصة والأم الحنون والزوجة المكافحة وأخر عناقيد البساطة في العائلة الساداتية .

 

شقيقة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، سيدة من سلالة البسطاء، كانت تتسم وبالعفوية والروح المرحة وصاحبة صوت هادي وهمس صادق في أذن شقيقها الذي كان يكن لها كل الحب والتقدير، رغم أنها كانت أصغر منه سنا .

 

كانت نفيسة السادات دائما تجلس مع السيدات البسطاء من أهل قرية ميت أبو الكوم لتستمع لمشاكلهم وأمانيهم، لتقوم بدور الناقل الأمين لشكواهم واستغاثاتهم بكل مصداقية وشفافية للأب الحاني الخلوق الذي كان يلبي على الفور، ويستجيب بحل كل ما يصل إليه من شكاوى، وخاصة حين يتعلق بالصوت الأعلى وهو صوت الأم والزوجة والأرملة اللائي فقدن زويهم في الحرب، ويواجهن مشاكل مادية واجتماعية، حيث كان أبرز هذه الاستجابات إصدار قراره الحكيم والإنساني بصرف معاش السادات.

 

حرصت «نفيسة» ربة المنزل على تربية أولادها بالجهد والكفاح، لتصل بهم إلى بر الأمان، حيث كان لديها محل ملابس حريمي تبيع لأهل قريتها الذين كانوا يعشقون الجلوس معها لبساطتها وروحها المرحة.

 

الأوقات الجميلة لا تستمر كثيرا والأرواح الشفافة تغيب كالشمس ولكنها لا تعود، فقد حان وقت الوداع والرحيل، حيث سيتم تشيع جثمانها إلى مثواه الأخير اليوم بعد صلاة الظهر في مسقط رأسها وستدفن في مقابر العائلة بقرية ميت أبو الكوم مركز تلا في محافظة المنوفية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم