بالصور.. خدمة جديدة من جوجل لتوظيف الشباب العربي

ميزة جديدة من جوجل لتوظيف الشباب العربي
ميزة جديدة من جوجل لتوظيف الشباب العربي
Audi Egypt

أعلنت شركة جوجل "Google"، عن إطلاق خدمة جديدة، ضمن صفحة وتطبيق محرك البحث، لتوظيف الشباب العربي، عبر تمكينهم من إيجاد فرص عمل على صفحة نتائج البحث الرئيسية بالمحرك البحثي.  

وبحسب جوجل، سيجد المستخدمون سلسلة من النتائج عبر الويب على صفحة نتائج بحث جوجل Google الرئيسية، بعد إدخال استعلام متعلق بالوظيفة باللغة العربية (مثال: "وظائف قريبة مني") والذي يلبي احتياجاتهم الفريدة. ستتضمن النتائج تفاصيلًا لكل منصب وظيفي مثل موقعه الدقيق وتاريخ نشره وتفاصيل حول الوظيفة من صاحب العمل. بمجرد اتخاذ قرار التقدم لوظيفة ما، سيعاد توجيه المستخدم إلى موقع الشركاء حيث تم نشر الشاغر لأول مرة.

ويمكن أن يستغرق البحث عن وظيفة وقتاً طويلاً، كما أن مواكبة الوظائف الجديدة التي يتم نشرها على مدار اليوم قد يكون صعبًا ولهذا السبب الميزة الجديدة تمكن المستخدمين من تشغيل التنبيهات لتلقي إشعار عبر البريد الإلكتروني كلما تم نشر وظائف جديدة.

وأوضح طارق عبد الله، المدير الإقليمي للتسويق لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في جوجل Google قائلا: "نعتبر ربط الأشخاص بفرص العمل المناسبة التي تناسب مهاراتهم واهتماماتهم امتدادًا لمهمة جوجل Google في تنظيم معلومات العالم وجعلها في متناول الجميع، وتعتمد هذه الميزة الجديدة من بحث جوجل Google على العمل الرائع الذي تقوم به بوابات العمل الإقليمية من خلال تجميع كل الفرص المتاحة عبر العديد من البوابات، ووضعها في مكان واحد مما يسمح للباحثين عن العمل بالاتصال بشكل أفضل مع عدد أكبر من الفرص المتاحة، وعلاوة على ذلك ، يمكن تنبيه الباحثين عن عبر البريد الإلكتروني إلى الفرص التي تظهر عبر بوابات متعددة ، وبالتالي تبسيط عملية البحث، ونحن فخورون بتطور محرك بحث Google المستمر في العالم العربي، مع كون هذه الميزة الجديدة هي الأحدث في سلسلة من التحديثات التي أطلقناها للتأقلم مع احتياجات مستخدمينا في المنطقة."

وتعاونت جوجل Google مع ١١ من مواقع التوظيف المحليين و الإقليميين من جميع أنحاء الوطن العربي. من بين الشركاء : Bayt  وNovojo و Rekrutو WUZZUF وموقع عبر فرصنا، وJobzella وWzayef وAkhtaboot وLaimoon وGulfTalent، وEmploitic.

ويقول عمر طهبوب ، المدير العام، بيت.كوم: "يسعدنا أن نعمل مع جوجل Google في تمكين المزيد من الباحثين عن عمل لإيجاد فرص من آلاف الوظائف المتاحة على بيت.كوم. يأتي الى موقعنا كل شهر أكثر من أربعة ملايين من خلال Google أثناء بحثهم عن وظيفة أفضل. ميزة البحث على الوظائف تساعدهم على الاستفادة بشكل كبير من تجربة بسيطة ومميزة تبدأ مباشرة على صفحة نتائج البحث. وحتى في المرحلة التجريبية، رأينا أثر هذه الميزة على عملية التوظيف بالنسبة إلى الشركات والباحثين عن عمل.  نحن ملتزمون في بيت.كوم بتمكين الناس في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لبناء أسلوب الحياة المفضل لديهم. "

من جانبه، قال أمير شريف، الرئيس التنفيذي لشركة "بشر سوفت": "بصفتنا مالكًا لمواقع العمل الرائدة في مصر، كان كل من WUZZUF و فرصنا قادرين دائمًا على جذب المستخدمين من خلال نتائج بحث Google. والآن، وبعد فهرسة نتائج Google المتعلقة بالوظائف، نتوقع تحسن كبير في تجربة البحث عن وظيفة. هذه الشراكة مع Google تكمل الجديدة بمحتوى وظيفي من منصتنا، وتؤدي إلى مساعدة المزيد من المصريين في العثور على الوظائف المناسبة بسهولة."

ويأتي هذا التحديث بعد إطلاق مبادرة مهارات من Google، وهو برنامج بناء المهارات الرقمية أطلقته Google  في شهر أبريل الماضي لتزويد الملايين من الناطقين باللغة العربية في جميع أنحاء العالم بالمهارات الرقمية الأساسية المصممة لمساعدة مساراتهم الوظيفية وأعمالهم من خلال الدورات الدراسية عبر الإنترنت. وبذلك يمكنك الآن الحصول على شهادة في المهارات الرقمية عند إتمام الدورة التدريبية الكاملة والتقدم للحصول على وظائف مختلفة دون الحاجة إلى مغادرة نفس نافذة المتصفح.
 

اتجاهات البحث عن وظائف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

وفي الأربع سنوات الماضية، ارتفعت عدد عمليات البحث المتعلقة بالوظائف باللغة العربية الى أعلى عدد في أغسطس 2015. وفقًا لبيانات مؤشرات جوجل Google، و تشير البيانات أيضًا إلى أن الاهتمام بالبحث عن الوظائف غالبًا ما يرتفع في أشهر الصيف، وصلت عمليات البحث في شهر أغسطس من عام 2017 ذروتها بينما انخفضت خلال أواخر شهر سبتمبر.

وتوضح البيانات الداخلية لشركة جوجل Google تفضيلات الوظائف على مستوى إقليمي والمحلي في الإمارات العربية المتحدة، تصدرت وظائف في قطاعات التعليم، والغذاء، والسفر أعلى لائحة الأعمال الأكثر رواجاً في ،٠١٧، أما في المملكة العربية السعودية، تصدرت وظائف الخدمة المدنية وكل من قطاعات الإعلام والعام أعلى اللائحة، أما في مصر، تصدرت قطاعات النقل، والهندسة، والقانون أعلى القائمة.
 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم