خلال كلمته باحتفال العام الهجري الجديد

أحمد عمر هاشم يروي قصة غار ثور في الحسين

 الدكتور أحمد عمر هاشم، رئيس جامعة الأزهر الأسبق،
الدكتور أحمد عمر هاشم، رئيس جامعة الأزهر الأسبق،

هنأ الدكتور أحمد عمر هاشم، رئيس جامعة الأزهر الأسبق، المشاركون باحتفالية العام الهجري الجديد في مسجد الحسين رضي الله عنه.

وخلال كلمته، باحتفالية الطرق الصوفية قص بعض العبر التي نتعلمها من الهجرة النبوية، ومنها عندما هرب النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه، من مكة ولجئا إلى غار ثور في أسفل مكة، فمكثا فيه ليهدأ عنهما الطلب، فهما في تلك الحالة الحرجة الشديدة المشقة حين انتشر الأعداء من كل جانب يطلبونهما ليقتلوهما، فأنزل اللّه عليهما من نصره ما لا يخطر على البال إِذْ يَقُولُ النبي صلى الله عليه وسلم لِصَاحِبِهِ أبي بكر لمَّا حزن واشتد قلقه : «لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا».

وذكر أن المسلمين سعوا خلال هجرتهم إلى توحيد صفوفهم رافعين راية الإسلام، مستشهدا بقوله تعالى: «اصبروا إن الله مع الصابرين، ووحدوا صفوفكم حتى يرضى عنكم الله، وتوبوا إلى بارئكم حتى يحجب عنكم عدوكم».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم