خلال كلمته باحتفال العام الهجري الجديد

علي جمعة: هجرة الرسول سبب في الحفاظ على الإسلام

د. علي جمعة- مفتي الجمهورية السابق
د. علي جمعة- مفتي الجمهورية السابق

بدأ مفتي الديار السابق الدكتور علي جمعة، رئيس الطريقة «الصديقية الشاذلية»، كلمته في مسجد الحسين - رضي الله عنه - بتهنئة الحضور، بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية.

 

وأضاف"جمعة"  أنه «في هذا اليوم المبارك نبدأ عاما هجريا جديدا يذكرنا بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم، نحتفل به في قلوبنا كل عام بل كل شهر بل كل يوم، بل كل لحظة، تلك الهجرة التي كانت سببا في الحفاظ على أمة الإسلام، وكانت سببا في إنشاء دولة الإسلام، ومساعدة المسلم أن يعيش في أية بيئة سواء تقبل أو ترفض المسلم وكانت أول هجرة إلى الحبشة».

 

وتابع: «هذا يوم نحتفل به بهذه الهجرة التي أعلنت الوفاق بين التوحيد والوثنية والعزة والكرامة، وانتشر الإسلام بسببها في مشارق الأرض ومغاربها».

 

وقام علي جمعة، بالدعاء مع الحاضرين: «اللهم احفظ مصر وأهلها، اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربنا إلى حبك، واحفظ مصر والمصريين».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم