«موال أحمد رجب» ورسالته الساخرة للقائد الإسرائيلي

الكاتب أحمد رجب
الكاتب أحمد رجب

كان للراحل أحمد رجب، العديد من المواقف الوطنية، والتي تجسدت في كلماته التي لم تخرج هذه المرة في نص كلمة، لكنها خرجت في شكل موال.

 

وفي ذكرى نصر أكتوبر المجيد، أبهر الراحل أحمد رجب، متابعيه بموال حماسي، يعبر من خلاله عن فخره الكبير بانتصار حرب أكتوبر 1973.

 

وجاء نص الموال كالتالي:

 

موال لأخويا في الميدان: الله أكبر.

 يا مطلع الفجر حوالينا الله أكبر.

 يا سيف الله في أيدينا الله أكبر. 

يا بطل قاهر أعادينا ورا التتار.

 يا أسد لحد حيطة المبكى.

 يبكوا اللي صابهم من أسد سينا.

 

كما كتب أحمد رجب إلى قائد المدفعية الإسرائيلي:

 

 " أيها القائد الإسرائيلي هل تتمنى أن تحقق لنفسك الشهرة في معركتنا المريرة ضد المصريين ؟ هل تتمنى أن تتجه إليك الأنظار وتسلط عليك الأضواء والكاميرات ؟ إذن اركب دبابتك وهاجم المصريين وبعدها ستظهر في تليفزيون القاهرة وتصبح فرجه من المراجع اللغوية الحديثة: أسر ، ويأسر، ويقال هذا أسير أي جندي تم أسره وجمع أسير هو أسرى، وهو جمع تكسير في مدرعاتهم وطائراتهم ولفظة أسرى مشتقة من اسم المنطقة التي تورد الأسرى يوميا وهى ( أسرى - ئيل ) من دروس الجغرافيا بعد حرب أكتوبر، ومصر تصدر القطن وتستورد الأسرى".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم