شاهين: الهجرة النبوية تجربة عملية على الكفاح من أجل أداء الرسالة

إبراهيم شاهين وكيل أول النقابة العامة للمعلمين ونقيب معلمي دمنهور
إبراهيم شاهين وكيل أول النقابة العامة للمعلمين ونقيب معلمي دمنهور


قال إبراهيم شاهين وكيل أول النقابة العامة للمعلمين، ونقيب معلمي دمنهور، إن الهجرة المحمدية التي قام بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، هي درس عملي على أرض الواقع في الكفاح والجد والاجتهاد من أجل تبليغ الرسالة المكلف بها، ومنه "صلى لله عليه وسلم" نأخذ ما يعيننا على أداء ما نحن مكلفين به.


 وأشار إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم، هو أول معلم في الإسلام، وأنه أرسى قواعد للمعلمين والمتعلمين، مستشهداً على فضل المعلم بالحديث الشريف: " عن معاذ بن أنس - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: " من علم علما فله أجر من عمل به لا ينقص من أجر العامل " ومستشهداً بفصل المتعلم بالحديث الشريف الذي رواه مسلم: "من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له به طريقاً إلى الجنة".

 

وناشد "شاهين المعلمين في ضوء الاحتفال برأس السنة الهجرية، بالتحلي بأخلاق وصفات النبوة في ضوء مسئولية الراعي عن رعيته، مشيراً إلى أن الطالب هو مسئولية المعلم أثناء عمله فهو يغذيه بعلمه ويشمله بعطفه ويقومه بحكمته.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم