«التضحية».. هكذا كانت من فضائل هجرة النبي محمد

صورة موضوعية
صورة موضوعية

يبدأ العام الهجري الجديد ١٤٤٠ هـ، اليوم الثلاثاء ١١ سبتمبر، بعد استطلاع دار الإفتاء الهلال وثبوت موعد بداية شهر محرم.

وتناول مجمع البحوث الإسلامية، قيمة التضحية في قصة هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والتي عليها تم تحديد التوقيت الهجري.

وذكر المجمع بأنه إذا تأملنا هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم فسنجد أن كلها تضحيات كبيرة من أجل الله عز وجل، بداية من النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه المهاجرين الذين خرجوا من ديارهم وأموالهم ووصفهم الله عز وجل بالصدق، ونهاية بموقف الأنصار الذين استقبلوهم وضحوا بكل ما يملكون في مواساتهم ونصرتهم.

واستشهد «البحوث الإسلامية» بما ورد عن سعيد بن المسيب قال: خرج صهيب مهاجرا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاتبعه نفر من المشركين، فنثر كنانته وقال لهم: يا معشر قريش، قد تعلمون أني من أرماكم، والله لا تصلون إلي حتى أرميكم بكل سهم معي، ثم أضربكم بسيفي ما بقي منه في يدي شيء، فإن كنتم تريدون مالي دللتكم عليه، قالوا: فدلنا على مالك ونخلي عنك، فتعاهدوا على ذلك، فدلهم ولحق برسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى الله عليه وسلم: «ربح البيع أبا يحيى»، فأنزل الله تعالى فيه: {ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله}.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم