خلال كلمته باحتفال العام الهجري الجديد

وزير الأوقاف: مصر بلد الإسلام الوسطي والأمن والأمان

وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة

بدأت حفل رأس السنة الهجرية، منذ قليل بمسجد الحسين رضي الله عنه، بآيات من الذكر الكريم تلاها الشيخ محمد حسن علي.


وبعد القرآن الكريم، رحب وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، بمحافظ القاهرة اللواء خالد عبد العال، والشيخ صالح عباس وكيل الأزهر الشريف، والدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، والدكتور محيي الدين عفيفي أمين عام مجمع البحوث الإسلامية.


وتوجه جمعة بالتهنئة لجموع المسلمين في كل مكان، متمنيا أن يعم العام الجديد بالخير واليمن والبركات.


وشدد على عن هناك الكثير من المستجدات التي يجب أن يعتبر بها المسلم، ويخرج منها بالعبر، مستشهدا بقصة الهجرة إلى الحبشة، وأن الأذى عندما اشتد على أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، أمر بالهجرة إلى الحبشة.


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لهم: «لو خرجتم إلى الحبشة، فإن بها ملكًا لا يظلم عنده أحد، وهي أرض صدق ـ حتى يجعل الله لكم فرجًا مما أنتم فيه»، فخرج المسلمون من أصحاب رسول إلى أرض الحبشة مخافة الفتنة، وفرارًا إلى الله بدينهم فكانت أول هجرة في الإسلام.


وأكد على أن مصر بلد الأمن والأمان والإسلام الوسطي والذي لا يمكن أن يزايد عليه أحد، رغم أنف المحاولين لتشويه صورة الدين، لافتا إلى أن خطبة الجمعة المقبلة عن إن الإسلام سر السعادة.


وتحتفل وزارة الأوقاف، مساء اليوم، بذكرى الهجرة النبوية المشرفة، بمناسبة العام الجديد ١٤٤٠.


ويشارك عدد من القيادات من بينهم أمين عام المجلس الأعلى للبحوث الإسلامية الدكتور محيي الدين عفيفي، ومحمود الشريف وكيل أول مجلس النواب، ونقيب السادة الأشراف، وسليمان وهدان وكيل مجلس النواب، والشيخ عبد الهادي القصبي رئيس لجنة التضامن والأسرة والإعاقة بمجلس النواب، وشيخ مشايخ الطرق الصوفية، وجمع غفير من العلماء والسفراء والأئمة وعامة الشعب المصري الكريم، والدعوة عامة ومفتوحة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم