«نويرة» تحيى ذكرى رحيل سيد درويش وفايزة أحمد بدار الأوبرا

جانب من فرقة نويرة
جانب من فرقة نويرة

تستهل فرقة عبد الحليم نويرة للموسيقى العربية بقيادة المايسترو صلاح غباشي، موسمها الفني 2018-2019، بحفل يقام في الثامنة مساء الخميس المقبل،بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، لإحياء الذكرى الـ ٩٥ على رحيل باعث النهضة الموسيقية في مصر والوطن العربي سيد درويش والذكرى الـ 35 لرحيل كروان الشرق فايزة أحمد والذكرى الـ٣٧ على رحيل الموسيقار رياض السنباطي . 

 

ويتضمن برنامج الحفل تقديم باقة من أروع وأشهر أعمال سيد درويش وفايزة أحمد ورياض السنباطي التي قدموها على مدار مشوارهم الفني بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من أشهر الأعمال التي جمعت بينهم يشدو بها نجوم الأوبرا.


 
ومن المعروف أن الشيخ سيد درويش ولد بالإسكندرية في 17 مارس 1892 وتوفي في 10 سبتمبرعام 1923،وبدأ ينشد مع أصدقائه ألحان الشيخ سلامة حجازي والشيخ حسن الأزهري. 

 

أما فايزة أحمد ولدت عام 1934 في صيدا بلبنان وقررت احتراف الغناء وكان عمرها 11 عاما،ولقبت بكروان الشرق، ورحلت عن عالمنا في 24 سبتمبر عام 1983 .

 


أما الموسيقار رياض السنباطي ولد في 30 نوفمبر عام 1906 هو موسيقار وملحن مصري وأحد أبرز الموسيقيين العرب، والمتفرد بتلحين القصيدة العربية، وبلغ مؤلفاته الغنائية 539 عملا و38 قطعة موسيقية، وبلغ عدد شعراء الأغنية الذين لحن لهم 120 شاعرا، و توفي في 10 سبتمبر 1981 .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم