فيديو وصور| طفل روبوت «يتنفس» و«ينزف» و«يبكي»

الطفل الروبوت «HAL»
الطفل الروبوت «HAL»

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية تقريراً عن «الطفل الروبوت» والذي تم تصميمه بعد خمس سنوات بهدف مساعدة تدريب طلاب الطب  في جامعة «ستانفورد».

الطفل الروبوت ويسمى «HAL» بلغت تكلفته نحو 48 الف دولار  ويتكون من مجموعة أجهزة الاستشعار .

 وتم ابتكار وتصميم الروبوت لمساعدة طلاب كلية الطب على اختبار العديد من الإجراءات  ، بما في ذلك اختبارات رسم القلب ، وإجراء عمليه جراحية  مثل إجراء قطعه مفتوحة لإنشاء مجرى هواء جديد ، بالإضافة إلى اختبارات السكر في الدم . 

ويمكنهم توصيله بـ جهاز «EKG» لمراقبة «قلبه» ومراقبة نبضه باستخدام  ذراع استشعاري ، ويمكنه أيضًا محاكاة مشاعر الكرب ، مثل  البكاء أو الصراخ كما أن لديه «نبض» بسبب تزويده بأجهزة الاستشعار .

 الروبوت «HAL» مزود  بصوت مدمج يحول صوته إلى شخص يبلغ الخامسة من العمر ، بحيث يمكنه التحدث بأوامر أو عبارات مخصصة.

و يتكون «HAL» من نظام هوائي ميكانيكي يخلق نبضًا، بالإضافة إلى جهاز استشعار مزود في منطقة الساق والذي يخرج مادة ثاني أكسيد الكربون.

وقال «جون اجيرز» نائب الرئيس التنفيذي لمستشفى جومارد في بيان "مع هال ، كان على الشركة المصممة له أن تحرص على عدم تخويف طلاب الطب من خلال جعل الصبي يبدو حقيقيا للغاية"  وأضاف "انهم تجنبوا إضافة اللمسات الإنسانية مثل عيوب الوجه أو النمش ، وإلا كان يمكن أن يتسبب ذلك في غضب المتدربين .  

وقال مارك بيرج ، المدير الطبي في جامعة ستانفورد ، لوكالة «وايرد»: "يمكننا رفع مستوى الرعاية الطبية إلى درجة مرتفعة للغاية بسبب هذا الروبوت "

ويمكن للفتى الروبوتي أن يهز رأسه من جانب إلى آخر ، ويبكي دموعًا حقيقية ، بل ويستنجد بوالدته عندما يشعر بالضيق.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم