صور| مفاجأة في روايات جيران المجنى عليهم في مذبحة الشروق

محررو بوابة أخبار اليوم أمام منزل المجنى عليهم
محررو بوابة أخبار اليوم أمام منزل المجنى عليهم

حالة من التعجب سيطرت على أهالي منطقة الشروق والتي شهدت مذبحة، حينما قام أب بقتل زوجته و4 من أبناءه وفصل رأسهم عن جسدهم.. جريمة هزت عرش ذلك الحي البعيد، تحديدا في منطقة مساكن المستقبل التى يغلب عليها الطابع الشعبي، بعدما عثرت أجهزة الأمن على جثث الضحايا في أماكن متقرقة داخل الشقة التي تقع في الطابق الثاني في العقار رقم 63 وتبلغ مساحتها 63 مترا فقط.


في تمام الساعة الواحدة ظهرًا اكتشف الجيران الجريمة البشعة، وعلى الفور تم ابلاغ قسم شرطة الشروق، ومن التحريات الأولية تبين أن الأب هو المتهم في إرتكاب هذه المذبحة البشعة.


«بوابة أخبار اليوم» انتقلت الى مكان الواقعة، والتقت أحد أقارب الضحايا وبادرته بالسؤال عن طبيعة الحادث..  


يقول «أ.م» أحد جيران المجنى عليها، أم الأطفال كانت تعمل خادمة في البيوت، وكانت تأتى إلينا من حين إلى آخر ولم نرى منها إلا كل خير، وهم يعيشون في المنطقة منذ عام ونصف، الأب يعمل خفير ومتزوج من مرأة أخري، كان يأتى اليهم من حين الى آخر، وكانوا دائما مايتشاجرون بصوت عالي، وفي إحدى المرات صفعته على وجهه.


وأوضح، جار المجنى عليها، أنها قالت لإحدى الجيران أن أزمتها مع زوجها لن تنتهي الا إذا قتلته أوقتلنى هو.


كما أن نجلها الأكبر «حسين» عمره 7 سنوات كان يحتاج إلى عملية جراحية في عينيه وقمنا بجمع 20 ألف جنيه، قيمة العملية، ولكنها رفضت أن تأخذهم دون أن توقع إيصال أمانة على نفسها لرد المبلغ وهذا يدل على أنها عزيزة النفس، حتى سمعنا اليوم الخبر المشؤم بمقتلهم جميعا بهذه الطريقة الوحشية.

ولم نعلم شئ سوى أن هناك خلافات زوجية بينهم، والغريب في الواقعة أن الجيران لم يسمعوا صريخ لهم يدل على أن هناك شئ يحدث لهم، مما جعل الأمر مفاجأة للجميع، وسمعنا من البعض أن الأب القاتل الهارب عليه حكم إعدام في جريمة قتل في الطالبية، وتكثف الأجهزة الأمنية تحرياتها لضبط المتهم الهارب.


«خلاص قتلتها»


الجريمة تم كشفها عن طريق إحدى جارات المتهمة بعدما طرقت باب المجنى عليها «منال» فرد عليها «كرم» زوجها صاحب الـ42 سنة، لتسأل عن زوجته قائلة: هي منال فين؟ فرد بدوره «خلاص أنا قتلتها» ثم فر هاربا، وبعد أن دخلت صديقتها بمساعدة الجيران الى الشقة وجدث جثث الضحايا مبعثرة على الأرض وغارقين في دمائهم، وتبين من التحريات أن الدافع وراء الجريمة انتقامي.

«التحريات»


جاء في التحريات أن الزوجين تشاجرا منذ يومين واعتدى عليها بالضرب، وصفعته على وجهه وتدخل الجيران لحل الأزمة التى تطرقت لإحضار مأذون واتخاذ إجراء الطلاق، وأن أخر ظهور للمجنى عليها وهي تشتري بعض الطعام لأطفالها.


«الضحايا بالأسماء»

أجرت نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار محمد سلامة مناظرة لجثث المذبحة وأمرت بنقل الجثث إلى الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، ونقل الجثث في سيارات إسعاف متجهة إلى المشرحة.

الضحايا هم: الزوجة "منال. ن"، 27 عامًا - ربة منزل، والأبناء "حسين" 8 سنوات، و"محمود"، 5 سنوات، و"دعاء" 4 سنوات، و"حسانين" سنتين.

«محكوم عليه بالاعدام»

المتهم أصل بلدته قنا، وهارب من حكم بالإعدام في قضية قتل صديقه بمنطقة العمرانية عام 2009 وتحمل رقم 2026 جنايات عمرانية عام 2011 بجلسة 2 نوفمبر 2014.

 

التحريات الأولية تشير إلى شك المتهم في نسب أولاده بعد شكه في وجود علاقة لها مع خفير تربطه به علاقة صداقة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم