نكشف عن سر أزمة ملعب المباراة..

بين «السلام» و«برج العرب».. الأهلي حائر أمام حوريا الغيني

بوابة أخبار اليوم تكشف سر أزمة ملعب مباراة الأهلي وحوريا الغيني
بوابة أخبار اليوم تكشف سر أزمة ملعب مباراة الأهلي وحوريا الغيني

تطورت الأحداث بشأن مباراة الأهلي وحورويا الغيني في إياب دور الثمانية بدوري أبطال إفريقيا، المقرر إقامتها 22 سبتمبر المقبل، حيث يصر الأهلي على لعب المباراة على استاد السلام بينما يرى اتحاد الكرة أن المباراة ستقام على "برج العرب".

وأجرى محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، اتصالا هاتفيًا بالدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة لمطالبته بالتدخل لإنهاء أزمة ملعب مباراة الأهلي وحوريا وإقامتها بملعب السلام وفقًا لقرعة الاتحاد الإفريقي.

بدأت الأزمة بخطاب أرسله الكاف إلى اتحاد الكرة منذ أيام بضرورة حضور 75 % من سعة الاستاد في مباريات جميع الأندية المشاركة في بطولتي إفريقيا على أن يكون الثاني من سبتمبر الماضي هو الموعد الأخير لرد الجبلاية على خطاب الكاف وهو الأمر الذي تجاهله اتحاد الكرة ولم يلتزم به على حسب المصادر من النادي الأهلي.

وكشفت المعلومات القادمة من الأهلي، عن تحديد الكاف ملعب السلام لاستضافة مباراة الأهلي بسبب سحب رخصة ملعب برج العرب بجانب وجود إصلاحات في استاد القاهرة، حيث سبق وحدد الأهلي 3 ملاعب لاستضافة مبارياته في بطولة دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم وهي: استاد القاهرة، وبرج العرب، والسلام.

من جانبه، صرح عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم، بموافقة الأمن على حضور 60 ألف مشجع لمباراة الأهلي وحوريا في إياب الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

وقال حسين في تصريحات خاصة لـ "بوابة أخبار اليوم"، إن الأمن وافق على حضور الجماهير بنسبة 75 % من سعة استاد برج العرب، لمباراة الأهلي وحوريا في دوري الأبطال، وذلك لطلب الاتحاد الإفريقي بحضور النسبة السابقة من الجمهور.

وأشار حسين إلى أن المباراة ستقام حتى هذه اللحظة، على استاد الجيش ببرج العرب بناءً على الموافقة الأمنية.

وعن طلب الأهلي بلعب المباراة على استاد السلام، قال حسين: "على الأهلي أن يحصل على موافقة الأمن".

من جهة أخرى، أكد مصدر بالاتحاد الإفريقي "الكاف" في تصريحات خاصة لـ "بوابة أخبار اليوم"، أن الاتحاد الإفريقي أرسل خطاباً للأهلي بإقامة المباراة على استاد السلام، وذلك لصعوبة لإقامة المباراة على برج العرب وأن يحضرها 75% من سعة الجماهير بعد أن ظهر شبه خاوياً في المباريات السابقة.

وتابع المصدر: "الكاف وقع اختياره على ملعب السلام، وذلك لسهولة حضور الجماهير وامتلاء المدرجات بنسبة 75% نظراً لقربة من العاصمة وسهولة الوصول إليه، أسهل مما هو عليه بالنسبة لإستاد برج العرب".

وأكد أن الكاف رأيه غير ملزم بمكان لإقامة المباراة فهو يقترح الأفضل فقط من وجهة نظره، وبالتالي لا صحة للأنباء المتداولة عن سحب رخصة استاد برج العرب في الإسكندرية فيما يتعلق بمباريات النادي الأهلي في بطولة دوري أبطال إفريقيا.

وأكمل: "كل نادي يختار في البداية 3 ملاعب وتتم معاينتهم قبل انطلاق الموسم ويحصل كل ملعب على رخصة باستضافة اللقاءات".

واختتم المصدر حديثه: "في النهاية يسعى الاتحاد الإفريقي لإنجاح مسابقاته القارية بالتصدي لقرارات منع الجماهير من حضور المباريات النهائية حتى يتم تسويقها بشكل مميز وتجلب له عوائد مالية جيدة".

فيما قال مصدر داخل الأهلي، إن مجلس إدارة النادي أرسل اليوم خطابا رسميًا إلى اتحاد الكرة طالبه فيه بإخطار الجهات الأمنية بأن مباراة حورويا الغيني تقام في ملعب السلام وفقًا لخطاب الإتحاد الإفريقي.

كما أكد الأهلي في خطابه انه سيطبع 25 ألف تذكرة فئات مختلفة للمباراة وهو ما يمثل 75 % من سعة استاد السلام.

وأوضح الأهلي في خطابه تأكيده على تقديره واحترامه الكامل للدور الذي تقوم به الجهات الأمنية في تأمين إقامة المباريات والسعي بقوة لإعادة الجماهير إلى المدرجات ومساندة الأهلي بوصفه ممثل الكرة المصرية فضلًا عن أن المباراة المشار إليها ستكون حاسمة في مشوار التأهل للدور قبل النهائي بدوري الأبطال.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم