وزيرة الهجرة من المنصورة: «مركز الكلى» مصدر فخر لكل مصري

وزيرة الهجرة ورئيس جامعة المنصورة ومدير مركز الكلي بالمنصورة
وزيرة الهجرة ورئيس جامعة المنصورة ومدير مركز الكلي بالمنصورة

 

أكدت السفيرة  نبيله مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ، أن من يشنون الحرب الشرسة علي مصر سيفشلون في تحقيق مآربهم لأن أبناء الوطن يدركون أهمية التكاتف في مواجهة تلك الحرب .

 

وأكدت الوزيرة أن أبناء مصر بالداخل والخارج علي قلب رجل واحد للنهوض بوطنهم، مضيفة: دور سيدات مصر بالخارج لا يستهان به، والمرأة المصرية بالخارج حريصة علي دعم وطنها  تماما  كالمرأة المصرية بالداخل .

 

جاء ذلك خلال زيارتها لمركز الكلي والمسالك البولية بجامعة المنصورة أمس  حيث شهدت مبادرة النادي النسائي الدولي لدعم المركز  والتقت  بعالم مصر الكبير الدكتور محمد غنيم  مؤسس المركز.

 

وتابعت الوزير: من الآن أنا سفيرة للمركز بالخارج وهذا المشروع الذي قدمته للوطن فخر لكل مصري وكل مصري فخور بما قدمته لوطنك، مستطردة: لا يتصور أحد وجود مركز علي هذا المستوي المبهر يقدم أفضل خدمة طبية في العالم للمرضي البسطاء مجانا .

 

قامت الوزيرة بجولة داخل المركز بحضور الدكتور محمد القناوي رئيس الجامعة والدكتور السعيد عبد الهادي عميد كلية الطب والدكتور باسم صلاح مدير المركز الذي قدم شرحا للوزيرة عن أنشطة المركز المختلفة وكذا دور المركز في تدريب الأطباء الأفارقة والعرب من خلال الدورات التدريبية العالمية مشيرا إلي علاج أكثر من 90 % من المرضي داخل المركز مجانا وال10 % بأجر اقتصادي .

 

من جانبها قدمت الدكتورة غادة علي المدير الإقليمي للنادي النسائي المصري الدولي الشكر للوزيرة علي دعمها للمبادرة وحرصها علي المشاركة فيها معربة عن فخر النادي بدعم هذا المركز الفريد الذي أسسه عالم مصر الكبير الدكتور محمد غنيم، مشيرة إلي أن ال35 ألف دولار الذي تبرع بها النادي مجرد بادرة ستعقبها جهود أخري دعما لأح أفضل المراكز الطبية بالعالم .

 

فيما أعرب الدكتور القناوي عن سعادته بمبادرة دعم المركز كبداية لدعم كل مراكز الجامعة الطبية التي أصبحت تتحمل عبئ علاج المرضي من أبناء الدلتا .

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم